روابط للدخول

لجنة وزارية للتحقيق في زيارة وزير الخارجية التركي لكركوك


وزير الخارجية هوشيار زيباري ونظيره التركي احمد داود اوغلو

وزير الخارجية هوشيار زيباري ونظيره التركي احمد داود اوغلو

اللجنة التحقيقية ستكون برئاسة نائب رئيس الوزراء حسين الشهرستاني وعضوية وزير الدولة لشؤون المحافظات ووكلاء وزراء الخارجية والداخلية والنقل وجهاز المخابرات الوطني العراقي.
مصدر في رئاسة الوزراء رفض الكشف عن اسمه اكد لاذاعة العراق الحر ان اللجنة ستباشر عملها يوم الاحد المقبل للكشف عن حقيقة زيارة اوغلو لكركوك التي أدانتها الحكومة العراقية بشدة وأكدت أنها جرت من دون علمها.
رئيس البرلمان العراقي اسامة النجيفي من جهته قال في مؤتمر صحافي عقده في بغداد الاربعاء ان البرلمان يحقق هو الآخر بملابسات زيارة اوغلو لكركوك وهل فعلا انها تمت من دون التنسيق مع الحكومة المركزية، مضيفا ان البرلمان بانتظار قدوم وزير الخارجية هوشيار زيباري اليه لتوضيح تفاصيل هذه الزيارة.
زيارة اوغلو المفاجئة لكركوك اثارت ردود افعال متباينة في الاوساط السياسية العراقية بين مؤيد ومعارض لها.
وبحسب المتحدث باسم كتلة ائتلاف دولة القانون النيابية علي الشلاه فان الزيارة تمثل خرقا صارخا للسيادة العراقية، مشددا على ان البرلمان مصر على استضافة وزير الخارجية هوشيار زيباري ومن ثم سيصدر قرارا بهذا الشأن اعتمادا على ما سيقوله الوزير العراقي.
لكن النائب عن التحالف الكردستاني محمه خليل سنجاري اكد ان ردود الافعال حول زيارة اوغلو لكركوك مبالغ فيها، داعيا الاطراف المنتقدة لها الى انتقاد زيارات مماثلة جرت لمسؤولين من دول مجاورة بنفس الطريقة.
وشدد سنجاري على اهمية قيام الحكومة العراقية بتعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية مع تركيا بدلا من تأزيمها ، بحسب قوله.
المحلل السياسي واثق الهاشمي من جانبه توقع عدم قدرة اللجنة الحكومية المشكلة للتحقيق في زيارة اوغلو لكركوك على التوصل لأي قرار حاسم بهذا الشأن.
ولفت الهاشمي الى ان قيام الحكومة العراقية بوضع الشهرستاني على رأس اللجنة التحقيقية ربما يهدف الى ايصال رسالة الى انقرة بأن بغداد قد تجمد علاقاتها الاقتصادية معها في المستقبل.

XS
SM
MD
LG