روابط للدخول

صحبفة باس: سبعون مدرعة جديدة سلمت الى الفرقة التاسعة للجيش العراقي


كتبت صحيفة ئاوينه ان من المقرر ان تبدأ الثلاثاء في محكمة الجنايات في اربيل محاكمة الصحفي كارزان كريم وفق قانون الارهاب. ونقلت الصحيفة عن منسق منظمة مترو للدفاع عن الصحفيين نياز عبد الله قولها ان التهمة الموجهة الى كارزان هي التجسس واكدت ان كارزان كان يجب محاكمته وفق قانون العمل الصحفي في الاقليم.
واشارت الصحيفة الى ان الصحفي كارزان كريم يعمل ايضا موظفا في مطار اربيل الدولي وقد جرى اعتقاله في الخامس من تشرين ثاني من عام 2011 .واضاف ان كارزان كان قد كتب خمسة مقالات عن الفساد في مطار اربيل الدولي ونشرها في احد المواقع الالكترونية.
وتقول الصحيفة ان رئيس حكومة الاقليم نيجيرفان بارزاني طلب من الاتحاد الاسلامي الكردستاني استلام مبلغ 4 مليارات دينار عراقي كتعويض عن الاضرار التي لحقت بمقراتهم في دهوك اثناء الاحداث الأخيرة لكن الاتحاد الاسلامي متردد في قبول هذا التعويض ويطالب بضمانات. ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع ان الاتحاد الاسلامي مصر على ان يتزامن قبول هذا التعويض مع تقديم ملف الاشخاص الذين اعتدوا على مقراتهم الى المحكمة واعطائهم ضمانات بعدم تكرر هذه الحالة في منطقة دهوك.
صحبفة باس كتبت ان سبعين مدرعة جديدة سلمت الى الفرقة التاسعة للجيش العراقي بعد ان دخلت العراق عن طريق الحدود الاردنية. ونقلت الصحيفة عن ره وز خوشناو عضو البرلمان العراقي عن التحالف الكردستاني قوله ان هذه المدرعات تم شراؤها لفرق تابعة مباشرة للقائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي، واضاف خوشناو ان وزارة الدفاع وهيئة الاركان لا علم لهما بامر هذه الاسلحة الجديدة التي استوردت من اوربا وفق احدث التكنلوجيا الحربية.
صحيفة ميديا كتبت ان ادارة قضاء دوز خورماتو التابع لمحافظة صلاح الدين طلبت ارسال قوات البيشمركة الى القضاء بعد تزايد العمليات الارهابية فيه. ونقلت الصحيفة عن القائممقام شلال عبدول قوله ان قوات الشرطة في المدينة غير قادرة على ردع هذه العمليات والسيطرة على الوضع وحماية ارواح المواطنين. واضاف شلال ان كل المكونات التي يتألف منها القضاء من كرد وعرب وتركمان يرغبون في دخول قوات البيشمركة من اجل السيطرة على الاوضاع وطرد الارهابيين منها حيث ان مواطني القضاء هددوا بترك بيوتهم والهجرة الى اماكن اخرى حفاظا على ارواحهم.
الصحيفة ذكرت ايضا ان استخدام اجهزة حديثة واقبالا اكبر من الناس على اجراء فحوصات طبية عميقة اظهرا ان عدد المصابين بالاسلحة الكيمياوية اكبر مما كان يعتقد في السابق.
الصحيفة نقلت عن حسين يابه مدير عام الخدمات في وزارة الشهداء والمؤنفلين في الاقليم قوله ان اربعة فرق طبية من اخصائيين في الباطنية والعيون والجلدية قامت خلال الفترة الماضية بفحص الف و745 مصابا بالاسلحة الكيمياوية وانها ستقوم بفحص 300 اخرين واضاف يابه ان 833 مصابا منهم يحتاجون الى علاج داخل الاقليم بينما يحتاج 244 منهم الى علاج خارج اقليم كردستان.

XS
SM
MD
LG