روابط للدخول

كردستان: لجنة خاصة لمشروع مجلس الحوار مع بغداد


اجتماع ممثلي الاحزاب الكردية في اربيل

اجتماع ممثلي الاحزاب الكردية في اربيل

اتفقت الاحزاب الكردستانية في اقليم كردستان العراق على تشكيل لجنة لدراسة مشروع تاسيس المجلس الاعلى للحوار مع الحكومة الاتحادية في بغداد، تضم جميع الاطراف الكردستانية الموجودة في السلطة والمعارضة.
وكان برلمان كردستان العراق استضاف اجتماعا لممثلي الاحزاب الكردستانية ورئيس حكومة اقليم كردستان نيجيرفان البارزاني وخرج الاجتماع ببيان ختامي جاء فيه انهم قرروا تشكيل لجنة من رؤساء الكتل البرلمانية في برلمان كردستان والكتل الكردستانية في مجلس النواب العراقي والحكومة الاتحادية وممثل حكومة الاقليم في بغداد لدراسة كيفية تشكيل هذا المجلس.
وعقب انتهاء الاجتماع وفي تصريحات للصحفيين قال نيجيرفان البارزاني رئيس حكومة اقليم كردستان العراق، انهم وضعوا مسألة تأسيس هذا المجلس ضمن برنامج حكومة الاقليم في تشكيلته الجديدة بداية العام الجاري واضاف بالقول: نحن وضعنا امر تاسيس هذا المجلس ضمن برنامج حكومتنا في التشكيلة السابعة واليوم طلبنا من برلمان كردستان باعتبارها مؤسسة شرعية ومظلة لجميع الاطراف والمكونات والاحزاب السياسية، طلبنا من رئيس البرلمان استضافتنا واجراء المناقشات حول هذه المسألة وما يبعث على الاطمئنان ان الجميع اتفقوا على ضرورة تاسيس هذا المجلس مع بغداد.
من جانبه اشاد جلال جوهر ممثلا عن حركة التغيير المعارضة في هذا الاجتماع، بالاجواء التي جرت فيها المناقشات لتشكيل هذا المجلس واضاف بالقول: بشكل عام تطرق الاجتماع بشكل ايجابي الى جميع المسائل سواء المتعلقة بتاسيس هذا المجلس الذي قدمناه مع اطراف المعارضة وكذلك باعادة القوانين ذات الابعاد الوطنية ومن ضمنها مشروع دستور اقليم كردستان الى البرلمان مرة اخرى وبتقديرنا هذه خطوة جيدة اذا نفذت ونحن ننتظر الخطوات العملية .
بدوره اشار صلاح الدين بابكر ممثلا عن الاتحاد الاسلامي الكردستاني المعارض ان اللجنة المشكلة للبحث في تاسيس هذا المجلس سوف تدرس المشروعين اللذين قدمتهما المعارضة والحكومة للخروج بمشروع واحد واضاف بالقول: اتفقنا على تشكيل هذه اللجنة مبدئيا وشكلنا لجنة من رؤساء الكتل البرلمانية لدراسة مشروع اقترحته المعارضة ومشروع اقترحته الحكومة وتحديد المشروعين في وقت محدد.
وبحسب راي محسن السعدون النائب عن التحالف الكردستاني في مجلس النواب العراقي فان تاسيس هذا المجلس سوف يكون ضمانة لتسهيل اجراء المباحثات مع الحكومة الاتحادية بشأن المشاكل الموجودة بين بغداد واربيل واضاف لاذاعة العراق الحر: هذه الهيأة تعطي ضمانة اكبر وتسهل الامر اكثر وتضمن ان تجد الحكومة الاتحادية بان اصوات جميع القوى الكردية موحدة فلذلك اصبح من الضروري ان نستمر في تشكيل هذه الهيئة.
يذكر ان هناك مجموعة قضايا عالقة بين بغداد واربيل بقيت دون حل منذ سنوات ومنها المادة 140 الدستورية المتعلقة بالمناطق المتنازع عليها بين الطرفين وصلاحيات حكومة الاقليم وميزانية حكومة الاقليم والبيشمركة والعقود النفطية التي ابرمتها حكومة الاقليم مع الشركات الاجنبية وتمتنع الحكومة العراقية عن الاعتراف بها.

XS
SM
MD
LG