روابط للدخول

فنانون وموسيقيون في البصرة يؤسسون تجمعا لإحياء التراث الموسيقي وتنشيط الحركة الموسيقية


طلبة من معهد الفنون الجميلة في البصرة

طلبة من معهد الفنون الجميلة في البصرة

في عدد هذا الاسبوع من "المجلة الثقافية" نستضيف كاتب رواية لم يظهر على الساحة الادبية إلاّ خلال الاعوام الأخيرة، هو الكاتب ناهي العامري، الذي ظل بعيدا عن الاختلاط بالوسط الأدبي طيلة فترة الحكم السابق، لكنه بعد زوال النظام ود في اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين مكانا يعثر فيه على ذاته الادبية. أما وقفة هذا الاسبو فهي مع اختيارات النقاد السينمائيين لأهم الافلام في تاريخ السينما العالمية، إذ اختارت مجلة "صوت وصورة" فلم ألفريد هيتشكوك "الدوار" لتمنحه لقب "أفضل فيلم أنتج حتى الآن". ولكن نفتتح العدد كالعادة بهذه الانباء:

** أعلن فنانون موسيقيون في مدينة البصرة تأسيس تجمع يهدف لإحياء التراث الموسيقي وتنشيط الحركة الموسيقية في المحافظة بعد أن أصابها الركود خلال السنوات الأخيرة. يذكر أن محافظة البصرة تشتهر بتراثها الغنائي والموسيقي الزاخر بالعديد من الفنون الإيقاعية، ولذلك تعد الأغنية البصرية من أهم أنواع الأغنية العراقية.

** أستضاف مركز السريان للثقافة والفنون في بغديدا (قره قوش) الأب أنيس شعبو الدومنيكي في محاضرة بعنوان "العصرنة وتأثيرها على تربية الشباب" ، تحدّث فيها الأب المحاضر عن تأثير العصرنة في الشباب سلباً وإيجاباً متطرقا الى خبرته الشخصية خلال عمله في مجال الشباب من خلال جمعيات ومؤسسات تعنى بحقوق الإنسان. وحضر الأمسية عدد من الآباء وممثلي الأحزاب والحركات السياسية والثقافية ومنظمات المجتمع المدني العاملة في ساحة بغديدا.

** غيب الموت عازفة البيانو الرومانية الحائزة على جوائز عالمية ميخائيلا أورسوليسا عن عمر يناهز 33 عاما. وورد في بيان نشر على موقع ميخائيلا على الانترنت "لم نفقد شخصا رائعا فحسب بل واحدة من أعظم الفنانين الذين عرفهم عالم الموسيقى". وخلفت الفنانة طفلة في الخامسة، وفقا لما ورد في مجلة "Arts Journal"، واورد موقع المجلة تقارير تشير الى احتمال أن تكون ميخائيلا قد تعرضت لنزيف في المخ.

ضيف العدد:

نستضيف في عدد هذا الاسبوع كاتب رواية لم يظهر على الساحة الادبية إلاّ في الاعوام الأخيرة، هو الكاتب ناهي العامري، الذي ظل بعيدا عن الاختلاط بالوسط الأدبي طيلة فترة الحكم السابق، ولكنه بعد سقوط ذلك الحكم وجد في اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين مكانا يعثر فيه على ذاته الادبية.

صدرت للعامري عن دار الشؤون الثقافية العامة عام 2010 مجموعة "عند مقام العذراء" وهي قصص قصيرة حاول فيها تصوير الصراعات الطائفية وغيرها التي سادت المشهد العراقي في الاعوام الاخيرة. واصدر بعدها رواية "صلاة الغجر"، التي تحاول تصوير التهميش الذي عانت منه مكونات معينة من الشعب العراقي، والعنوان كما هو واضح لا يخلو من مفارقة، لكنها مفارقة مقصودة لاثارة القاريء ولفت انتباهه.

وقفــــــــــــة:

وقفتنا في عدد هذا الاسبوع من المجلة مع اختيارات النقاد السينمائيين لأهم الافلام في تاريخ السينما العالمية. حيث اختارت مجلة "صوت وصورة" فلم ألفريد هيتشكوك "الدوار" لتمنحه لقب "أفضل فيلم أنتج حتى الآن"، وبذلك انتزع اللقب من فلم "المواطن كين" الذي احتفظ به لمدة 50 سنة.
وتعين المجلة لجنة من نقاد الأفلام والأكاديميين والكتاب مرة كل عشرة أعوام لاختيار افضل فلم، وقد اختارت اللجنة هذه السنة فيلم الرعب المذكور أعلاه والذي أخرجه هيتشكوك عام 1958. وكان فيلم "الدوار" قد اثار ردود فعل متباينة حين عرض للمرة الأولى، لكنه أصبح محبوبا أكثر مع مرور السنين.

ويتناول الفلم قصة حب وتعلق شديد بين رجل وامرأة. ويفتتح بمشهد تقاعد ضابط شرطة بعد أن أدت إصابته بالدوار الى مقتل زميل له، ثم يعمل مخبرا خاصا بتكليف من صديق له لاحظ أن زوجته تتصرف تصرفات غريبة.

ومع تطور أحداث الفيلم تزداد القصة غموضا. ومن أهم ما يلفت الانتباه في الفلم على مستوى الإخراج هو تقنية استخدمها هيتشكوك لتصوير حالة الدوار التي يعاني منها ضابط الشرطة، وذلك بأن يقوم بتكبير الصورة وسحب الكاميرا الى الوراء في نفس الوقت، مما ينتج صورة تعكس حالة ضياع.

XS
SM
MD
LG