روابط للدخول

الأزمة السورية تدفع قوى المنطقة للتحسب لمواجهة المفاجآت


دبابة مدمرة عند مدخل جامع في حلب

دبابة مدمرة عند مدخل جامع في حلب

تشهد المنطقة الحدودية بين تركيا وسوريا مناوراتٍ متعاقبة للجيش التركي، إذ نفذت تركيا الجمعة(3آب) مناورات عسكرية بالمدرّعات على خط الحدود مع سورية في ولاية غازي عنتاب، حسب وكالة أنباء "الأناضول" التركية.

وعلى صعيد ذي صلة، زار رئيس المجلس الوطني السوري عبد الباسط سيدا الجمعة مخيم دوميز للنازحين السوريين في ضواحي مدينة دهوك. وكان سيدا بحث الخميس في اربيل مع رئيس إقليم كردستان العراق مسعود برزاني الأوضاعَ في سوريا، ونقل بيان عن رئاسة الاقليم ان سيدا ووفدا يضم ممثلين عن اهالي منطقتي الجزيرة والحسكة التقوا بارزاني لتأكيد الأخوة بين الكرد والعرب في سوريا ولمنع أي مسعىً يهدف الى تعكير صفو هذه الأخوة بحسب البيان الذي نقل تأكيد بارزاني على ان الشعب السوري هو من يقرر مصيره ومستقبل بلده.

في غضون ذلك شدد وزير خارجية تركيا داوود اغلو وبارزاني خلال مباحثاتهما في اربيل الأربعاء(1آب) على أن الوضع في سوريا خطير وكارثي وان تصرفات النظام وسياسيته في إثارة الصراع الطائفي والعرقي تهدد بمزيد من التدهور، قد يمثل تهديدا للأمن والاستقرار الاقليمي في المنطقة.

بهذا الخصوص اوضح المستشار الاعلامي لرئيس برلمان كردستان العراق طارق جوهر في حديث مع إذاعة العراق الحر ان المباحثات جاءت انعكاسا لتطور الأحداث في سوريا وتأثيراتها على المنطقة.

ولم ينف المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء علي الموسوي حقَ قادة اقليم كردستان التشاور مع تركيا وغيرها بشان القضايا الإقليمية ومنها السورية، لكنه لفت الى أن سياسية العراق الخارجية ينبغي ان تبقى موحدة إزاء القضايا المختلفة، متمنيا ًعلى قيادة الإقليم عدم اتخاذ مواقف مغايرة لموقف الحكومة العراقية الداعية للحل السلمي للازمة السورية، معبرا ًأن عدا ذلك هو تجاوز على الدستور الذي يؤكد التزام العراق بعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى.

لكن الأمين العام لوزارة البيشمركه جبار ياور، يعتقد ان مباحثات اوغلو مع بارزاني هدفت الى تفادي أي تداعيات أمنية في الأوضاع السورية، وتنظيم العلاقات بين الجانبين لضمان الأمن في حال حدوث تغيير في سوريا.

,مع تنامي الدور التركي في ألازمة السورية تعتقد عضوة لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب عن القائمة العراقية ندى الجبوري أن تركيا تنفذ سياسة احتواء للقوى الكردية السورية فضلا عن إقليم كردستان استعدادا لمرحلة جديدة مقبلة على المنطقة.

وتلاحظ النائبة الجبوري أن تذبذبَ وتأزمَ العلاقة بين الحكومة العراقية والتركية ،واحد مظاهرها التصريحات المتشنجة بين قياديي البلدين، إضافة الى هشاشة الوضع السياسي الداخلي كانت من أسباب ضعف الدور العراقي في المنطقة.

مع تنفيذ الجيش التركي مناوراته الجمعة على الحدود مع سوريا، توقع مراقبون أن تصل سفنٌ حربية روسية في الأيام المقبلة إلى المرافئ السورية. ويأتي ذلك بالتزامن مع تأكيد وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ، أن بلاده ستزيد «المساعدات العملية» للمعارضة السورية، وأن النهج الدبلوماسي لم يمت بعد استقالة المبعوث الدولي والعربي كوفي أنان.

عضوة لجنة العلاقات الخارجية النائبة ندى الجبوري توقعت في حديثها لإذاعة العراق الحر ان لا تكون دول الجوار السوري بمأمن من تداعيات الوضع السوري الذي يشهد تصاعدا في العنف والمواجهات والمفاجآت.

ساهم في الملف مراسل إذاعة العرا ق الحر في بغداد أحمد الزبيدي

XS
SM
MD
LG