روابط للدخول

تاهلت العداءة دانة حسين ظهر الجمعة(3آب) الى الجولة الاولى من تصفيات سباق 100متر سيدات، بعد ان حلت بالمركز الثاني في المجموعة الاولى من التصفيات التمهيدية، بينما حل الرباع صفاء راشد بالمركز السادس في منافسات رفع الاثقال وزن 85 كلغم وودع المنافسات، وغادر السباح مهند احمد سباق 100متر فراشة من الجولة الاولى محطما رقمه الشخصي، وودعت رند سعد كذلك سباق القوس والسهم 70م للسيدات ضمن فعاليات الدورة 30 للالعاب الاولمبية التي تستضيفها العاصمة البريطانية لندن من 27 تموز ولغاية 12 اب.


دانة تتاهل

تاهلت العداءة دانة حسين الى الجولة الاولى لسباق 100م سيدات وذلك بعد ان فازت بالمركز الثاني في التصفيات التمهيدية التي جرت في الساعة العاشرة من صباح الجمعة (الثانية عشرة ظهرا بتوقيت بغداد ) بعد ان انهت السباق بزمن 11,91 ثا حيث حلت وراء عداءة جزر القمر فيتا احمدي التي حققت 11,81 ثا وذلك في ِمنافسات العاب القوى بدورة الالعاب الاولمبية .

وانطلقت العداءة دانة حسين في المجال التاسع بعد ان وضعتها اللجنة المنظمة مع العداءات اللاتي ترشحن للدورة الاولمبية عبر البطاقات البيض ضمن الانطلاقة الاولى الى جانب 7 عداءات وهن الغينية اسيتا ثوري وعداءة جزر القمر فيتا احمدي (11.59) ثا والقطرية ريما المالكي (12.91) ثا وكانجوا ديفيد (13.72) ثا والزامبية جيزيك جوشوا ( 12,71) ثا وبامب نابو من توغو (12.55) ثا.

وكانت اللجنة المنظمة قد قررت اثناء المؤتمر الفني الذي عقد يوم الاربعاء الماضي اجراء تصفيات تمهيدية قبل انطلاق الجولة الاولى لسباق 100م سيدات المقرر في تمام الساعة السابعة وخمس دقائق من عصر الجمعة (الساعة التاسعة وخمس دقائق بتوقيت العاصمة بغداد) بسبب كثرة المشاركات حيث بلغ عدد عددهن 63 عداءة لذا تم فرز 33 عداءة وصلن الى لندن من خلال التذاكر المجانية وتقسيمهن على 4 مجموعات حيث تتاهل عداءتان من كل مجموعة وتنضمان مساءا الى تصفيات الجولة الاولى مع العداءات المتاهلات رسميا من ذوات الارقام الشخصية المتقدمة .

وكانت العداءة دانة حسين قد تعرضت الى وعكة صحية يوم الاثنين الماضي الزمتها الفراش حيث لم تجر الوحدة التدريبية المسائية المقررة على الملعب الاولمبي وتم نقلها الى المستشفى الموجودة داخل القرية الاولمبية لتلقي العلاج الا انها سرعان ما استعادت نشاطها الطبيعي وتواصلت مع الوحدات التدريبية خلال الايام الماضية تحت اشراف المدرب يوسف عبد الرحمن.

وقال يوسف عيد الرحمن مدرب العداءة دانة حسين ان المنافسة كانت شديدة مبينا ان عداءة جزر القمر فيتا احمدي تتدرب في فرنسا منذ فترة طويلة، إذ انها مقيمة في ذلك البلد وعزا عدم تحطيم دانة لرقمها الشخصي الى اقامة السباق في الفترة الصباحية، موضحا ان الساعة البايلوجية لا تكتمل الا في فترة بعد الظهر حيث يكون الانسان في قمة عطائه.

وتوقع عبد الرحمن ان تكون المنافسة اقوى بكثير في الفترة المسائية التي من المقرر ان تكون قد انطلقت في الساعة السابعة وخمس دقائق من مساء الجمعة موضحا ان مجموعات المتسابقات سيعلن عنها في وقت قريب من موعد السباق.

واكد عبد الرحمن ان دانة بامكانها تحطيم رقمها الشخصي اذا ما كانت في حالة نفسية مستقرة مبينا ان قوة المنافسة قد يجعلها تحقق ذلك وهو بحد ذاته انجاز لها.

يذكر ان دانه حسين من مواليد 1986 وحاصلة على بكلوريوس في التربية الرياضية ومن مدينة بغداد مثلت اندية الجيش وسيروان والكهرباء تتدرب تحت اشراف المدرب عبد الرحمن يوسف وابرز انجازاتها حصولها على ميداليتين برونزيتين في الدورة العربية العاشرة في الجزائر عام 2004 وميدالية ذهبية وميداليتين فضيتين في البطولة العربية في لبنان عام 2005 وميدالية فضية واخرى برونزية في دورة العاب غرب اسيا في قطر عام 2005 وثلاث ميداليات ذهبية في البطولة العربية التي اقيمت في الجزائر عام 2006 وميدالية فضية وميداليتين برونزية في الدورة العربية الحادية عشر في مصر عام 2007 وثلاث ميداليات في الدورة العربية الاخيرة بالدوحة اما اسرع رقم حققته في فعالية 100 م فهو 11,88 وذلك في الدوحة وفي سباق لبنان الدولي خلال الشهر الماضي.

الرباع صفاء راشد

حل الرباع صفاء راشد بالمركز السادس ضمن المجموعة الثانية وذلك في منافسات وزن 85 كلغم التي انطلقت في تمام الساعة العاشرة من صباح الجمعة على قاعة اكسيل القريبة من ضاحية ستارفورد حيث القرية الاولمبية، فيما جرت عملية الوزن في الساعة الثامنة صباحا .

وجمع الرباع صفاء راشد مجموع 345 كلغم حيث حقق في رفعة النتر 195 كلغم و 150 كلغم في رفعة الخطف بعد منافسات شديدة شهدها هذا الوزن حيث حل اولا الرباع البلاروسي نوفاك ميخائيل بمجموع 363 بعد ان جمع 196 في النتر و167 بالخطف وجاء ثانيا رباع جورجيا تسريكديز رولي بمجموع 362 كلغم حيث نتر 200 كلغم وخطف 167 كلغم وحل ثالثا رباع الولايات المتحدة الامريكية فارز كونداريك جامعا 355 كلغم اذ حقق في النتر 200 كلغم والخطف 155 كلغم وبذلك ودع الرباع صفاء راشد منافسات دورة الالعاب لينضم الى بقية الرياضيين العراقيين الذين غادروا اولمبياد لندن وتنافس مع صفاء راشد 23 رباعا ضمن وزن 85 كلغم حيث تم تقسيمهم الى مجموعتين أ وب حيث وضعت اللجنة المنظمة الرباع راشد في المجموعة ب الى جانب 10 رباعين وهم كل من كاري ستيفن (330) كلغم غينيا الجديدة ورباع تايلند تبنوك بيتيا (365) كلغم ورباع تركمنستان رجبوف منصور (355) كلغم ورباع نيوزلندة بيترسون ريتشارد ورباع تركيا ساجير نزير (310) ورباع جورجيا تسريكديز رولي (375) كلغم ورباع بلاروسيا نوفاك ميخائيل (375) كلغم ورباع اوزبكستان يوسيبوف شيرزجن (350) كلغم ورباع ارمينيا كاجترين ارا (380) كلغم ورباع الولايات المتحدة فارز كونداريك (355) كلغم .

وكان الرباع صفاء راشد قد تعرض الى اصابة خفيفة في منطقة الظهر اثناء الوحدات التدريبية حيث تم نقلة الى المستشفى الموجودة داخل القرية الاولمبية واخضاعة الى الكشف الطبي باحدث الاجهزة وزرقه بحقنة في منطقة الاصابة بعد ان حدد ثلاثة اطباء مكانها بدقة .وقال اداري وفد الاثقال صالح محمد كاظم ان الاصابة اعاقت الرباع صفاء راشد من الوصول حتى الى رقمه الشخصي الذي حققه في بطولة اسيا التي جرت في كوريا البالغ 358 كلغم حيث نتر 203 كلغم وخطف 155 كلغم مؤكدا انه ادى ما عليه حيث حاول نتر 200 كلغم الا ان ظهره خانه فسقط الحديد.

واضاف كاظم ان الرباع صفاء راشد كان بمستوى المسؤولية واستطاع ان يتغلب على الامه موضحا ان المنافسة الشديدة وارتفاع مستوى المشاركين كانت السمة الغالبة على منافسات وزن 85 كلغم.

يذكر ان الرباع صفاء راشد من مواليد 1990 ولد في محافظة ديالى قضاء شهربان خريج الدراسة الابتدائية ويلعب لنادي بغداد باشراف المدربين محمود غايب وبلال عدنان في قضاء شهربان وصباح زبون في نادي بغداد ابرز انجازاته حصوله على المركز الاول في بطولة العراق لوزن 85 كلغ في السنوات الخمس الاخيرة بمجموع 360 كلغ اما عربيا فقد احرز المركز الثالث في الدورة العربية الاخيرة التي اقيمت في العاصمة القطرية الدوحة عام 2011 فيما حصد الميدالية الذهبية في بطولة شباب اسيا عام 2010 وله مشاركة في يطولة شباب العالم التي جرت في بلغاريا عام 2010 ايضا.

مهند يحطم رقمه الشخصي

ودع السباح مهند احمد منافسات لندن بعد ان حل بالمركز 42 من مجموع 43 سباحا شاركوا في سباق 100 م فراشة رجال الذي انطلق في الساعة الحادية عشرة واربعة عشرة دقيقة من صباح اول امس الخميس على المسبح الاولمبي بعد حطم رقمه الشخصي حيث حقق 1,00.71 في حين ان رقمه السابق 1.01.6 فيما ظل الرقم العراقي في هذه الفعالية صامدا باسم السباح امير عدنان وقدره 59,68,00 .

وشارك في فعالية 100م فراشة رجال 43 سباحا تم توزيعهم من قبل اللجنة المنظمة على ست جولات وذلك حسب ارقامهم التاهلية حيث تضم كل جولة ثمان سباحين باستثناء الجولة الاولى التي تضم السباحين الثلاث الاضعف وهم الى جانب السباح مهند احمد (1,10) د السباح علي بابا خالد من البحرين (1,30 ) د والسباح صفوان الجودي من ليبيا (57،67) ثا.وفاز السباح مهند احمد على خصمه البحريني علي بابا خالد الذي حقق 1،04،05 ثا وحل بالمركز الاخير فيما خسر امام الليبي صفوان الجودي الذي انهى السباق 56,99 ثا اما صاحب المركز الاول في الجولة الاولى من التصفيات فكان الجنوب افريقي كولس جاد حيث حقق 51,54 ثا وجاء ثانيا الامريكي مايكل فيليبس 51,72 ثا وحل ثالثا الروسي كروتشكين افجيني ب 51.84 ثا.


وقال اداري وفد السباحة سرمد عبد الاله بعد انتهاء السباق ان النتيجة متوقعة حيث تاهل السباح مهند احمد عن طريق البطاقة البيضاء وهي تعكس عموما الواقع الذي تعيشه الرياضة العراقية حاليا .

واضاف عبد الاله اننا مستعدون لتحمل النتائج اذا ثبت تقصير الاتحاد مؤكدا ان الرياضة العراقية عموما تعاني من مشاكل جمة من حيث التخطيط السليم وسياسة الحكومة في دعم الرياضة.

وشدد عبد الاله ان لا يمكن الوصول الى رياضة ذات مستويات عالمية مالم يكن هنالك سياسة تتبناها الدولة من اجل الوصول الى الانجاز العالي مبينا ان ذلك لا يحصل بين ليلة وضحاها بل يتطلب تخطيط بعيد المدى .

واشار عبد الاله الى ان السنوات الست او السبع المقبلة لا يمكن ان نحقق فيها انجاز عالي في ظل الواقع الراهن مستدركا بانه يجب العمل ومنذ الان استعدادا لدورة الالعاب الاسيوية والدورة الاولمبية المقبلة.

ووصف عبد الاله سباق 100 م فراشة للرجال بالصعب جدا حيث شهد مشاركة خيرة ابطال العالم يتقدمهم الجنوب افريقي الظاهرة الجديدة في السباحة كولس جاد والامريكي مايكل فيلبيس فضلا عن العديد من الاسماء الكبيرة.

وزاد عبد الاله ان لعبة السباحة تضم حوالي 60 فعالية لذا فهي منجم للاوسمة والميداليات الا انها لعبة متخلفة عند عموم العرب بسبب حاجتها الى البنى التحتية غير المتوفرة بالوقت الحاضر لاسيما في العراق.

واضاف عبد الاله ان التخطيط للوصول الى رقم 54 ثانية في سباق 100م فراشة يحتاج من 4 الى 5 سنوات من العمل الشاق والمضني مبينا ان اتحادة استطاع بجهود كبيرة من تحطيم العديد من ارقام الثمانينات الخالدة.وتابع ان مهند قدم ماعليه واستطاع تحطيم رقمه الشخصي وهو شاب في مقتبل العمر بانتظاره مستقبل واعد مبينا ان الاهتمام بالقاعدة وتطويرها من اهم اولويات اتحاد السباحة.

يذكر ان السباح العراقي مهند احمد ضياء من مواليد 1995 وهو طالب في الصف السادس الاعدادي من مدينة بغداد يلعب لنادي الجيش تحت إشراف المدرب عبد الرضا محيبس ابرز انجازاته حصوله على المركز الاول في بطولة العراق بفعالية 100 م و200م فراشة بزمن (1،1) د و( 2،19) د كما احرز الميدالية البرونزية في بطولة العرب التي جرت بالجزائر عام 2011 ولم يحقق نتيجة تذكر في بطولة العالم في الصين عام 2011.


الخوف وسهام رند

غادرت لاعبة القوس والسهم رند سعد منافسات فردي السيدات 70 م بعد ان خسرت امام بطلة العالم وصاحبة ذهبية الفعالية الكورية كي بيا بنتيجة (6 – 0) وذلك في الدور الاول من التصفيات التي جرت في الساعة السادسة من مساء يوم الاربعاء على ملعب لورد كريكت بحضور رئيس اللجنة الاولمبية رعد حمودي والامين العام عادل فاضل ورئيس البعثة سمير الموسوي وعضو المكتب التنفيذي صالح محمد كاظم.

وجمعت رند من الجولات الثلاث التي خاضتها 54 مقابل 83 لمنافستها الكورية حيث حققت في الجولة الاولى 18 نقطة وفي الثانية 19 نقطة و 17 نقطة بالجولة الاخيرة فيما احرزت بيا 29 بالجولة الاولى و27 في الثانية و27 بالثالثة لتضمن الفوز بدون عناء.

وكانت التصفيات التمهيدية قد تمخضت عن تذيل اللاعبة رند سعد قائمة 64 متسابقة بعد ان جمعت (498) حيث حققت في الجولة الاولى 250 نقطة وفي الثانية 248 نقطة فيما جاء ترتيب منافستها الكورية بالمركز الاول جامعة 671 نقطة بعد ان نالت 339 نقطة في الجولة الاولى و332 في الجولة الثانية حيث يتواجه اول الترتيب مع صاحب المركز الاخير .

وتعاطف الجمهور الحاضر في ملعب لورد كريكت والذي يقدر بثلاث الاف متفرج مع اللاعبة رند كونها صغيرة السن وللفارق الكبير بالمستوى والاداء مع منافستها الكورية حيث قابل رمياتها بالتصفيق وشجعها حتى خروجها من السباق .

واحرزت الكورية كي بيا بعد انتهاء منافسات فردي القوس والسهم 70 م سيدات الميدالية الذهبية بعد ان فازت عبر جولات ساخنة على منافستها المكسيكية رومان بنتيجة (6 – 5) في حين حلت المكسيكية افيتا بالمركز الثالث ونالت الميدالية البرونزية وقال اداري الوفد سعد المشهداني ان رند لم تستطع التخلص من اعباء الضغط النفسي الهائل مبينا انها كانت خائفة جدا لذلك لم تحقق النقاط التي جمعتها عندما كانت في 13 من عمرها.

وشدد المشهداني ان ضغط الجمهور الحاضر في الملعب وعدسات الكاميرة ولقاءات وسائل الاعلام العالمية اثرت بشكل كبير على نفسية اللاعبة الامر الذي ادى الى عدم التوفيق بالدورة .

واضاف المشهداني ان محاولاته في تخفيف التوتر باءت بالفشل وظلت مرتبكة فلم تجمع حتى نقاطها المعروفة مبينا ان سهامها لم تغادر الهدف الا انها لم تصيب المنطقة الصفراء لتحرز نقاطا عالية.

واكد المشهداني انه حزين جدا لمستوى رند في الاولمبياد مشيرا الى ان زميلتها المصرية غادرت المسابقة ايضا بعد ان خسرت بنتيجة (6 – 0 ).واشار المشهداني الى ان ترشيح رند جاء من قبل الاتحاد الدولي للعبة وليس قرار من قبل اتحاده مبينا ان الاتحاد الدولي طلب ترشيح لاعب ولاعبة وقد تم اختيار اللاعب محمد جاسم محمود كونه احرز 4 ميداليات في الدورة العربية الاخيرة ورند التي حصدت 5 ميداليات في الدورة نفسها .

وتابع المشهداني ان الاتحاد الدولي اختار رند كون اللجنة الاولمبية الدولية تركز على الجانب النسوي مبينا ان اللاعبة حققت ارقام التاهل الى لندن في معسكر تايلند حيث جمعت 619 نقطة .

وعزا المشهداني عدم اصطحاب المدرب الكوري كيم بين الى تايلند كونه يشرف على تدريب المنتخب الوطني في بغداد وقال من الظلم ان يترك المنتخب ويتفرغ الى لاعبة واحدة مبينا ان معسكر تايلند قد اقيم على نفقة الاتحاد الدولي للعبة وجرى في ظروف بالغة التعقيد من حيث الطقس والطعام.

وزاد المشهداني ان رند لن تشارك على الصعيد الخارجي في الوقت المنظور مؤكدا انها بحاجة لاستعادة استقرارها النفسي ومعنوياتها وتبديد حالة الحزن التي انتابتها في لندن مبينا ان التجربة كانت قاسية جدا عليها.

يذكر ان رند سعد من مواليد بغداد الكرخ ( الشالجية ) في11 اب 1994 وتسلسلها الثانية من بين خمسة من افراد اسرتها وهي طالبة في الصف الخامس ادبي وانها مخطوبة لاحد ابطال العراق بالقوس والسهم تمثل حاليا نادي الشرطة الرياضي, اشرف على تدريبها في المنتخب الوطني العراقي النسوي اضافة لوالدتها حنان جاسم كل من المدرب الكوري كيم جونك هو ثم المدرب الماليزي عثمان عبد الوهاب واعقبه المدرب الهندي لوكاش جاند واخيرا المدرب الكوري سان بين مدرب منتخب تايلند .

اما منافستها كاي بو بيا فهي من مواليد مدينة جوانجو الكورية وتبلغ من الطول 168 والوزن 55 كلغم وهي خريجة جامعة جوانجو للبنات تلعب لنادي جوانجو تحت اشراف المدرب الكوري بارك جيس وان وهي تمارس لعبة القوس والسهم منذ الدراسة الابتدائية اما ابرز انجازاتها فهو الحصول على الميدالية الذهبية في بطولة العالم التي جرت في ايطاليا عام 2011 وذهبية دورة الالعاب الاسيوية في غوانزهو عام 2010 وقد حصلت اول امس على ذهبية منافسات فرقي السيدات 70 متر مع منتخب بلادها.


فحوصات مشددة

على صعيد اخر عقد في الساعة الثالثة من ظهر يوم الاربعاء المؤتمر الفني لفعاليات العاب القوى وذلك في قاعة المؤتمرات بالقرية الاولمبية وحضره ممثلا عن العراق اداري العاب القوى حسين جابر.

وقال جابر ان المؤتمر شهد حضور معظم الدول المشاركة في دورة الالعاب الاولمبية وعددها 204 دولة مؤكدا ان اتحاد العاب القوى يعد الاقدم في العالم.واضاف جابر ان تم تعديل اوقات العديد من السباقات اثناء المؤتمر الفني وذلك لكثرة عدد المشاركين مبينا ان المجتمعين اكدوا على ضرورة تقسيم المجموعات حسب الارقام الشخصية للحفاظ على جمالية التنافس في السباقات.

وذكر جابر ان تم تحديد اوقات دخول المشاركين قبل بدأ المسابقات للتدقيق مشددا ان الجميع معرض لفحص المنشطات بعد انتهاء المنافسات مباشرة حيث تتوفر احدث المختبرات والاجهزة للقيام بذلك.وتابع جابر انه عقد مؤتمر طبي على هامش المؤتمر الفني وقد تقرر منع اي مشارك من الانسحاب مالم يخضع للجنة الطبية المعتمدة من قبل اللجنة الاولمبية الدولية وبعكسه ستتم معاقبة اللاعب مبينا ان هذا الاجراء قد اتخذ كي لا يتهرب متعاطي العقاقير الممنوعة من الفحص الطبي فضلا على الحفاظ على جمالية السباقات.

وزاد جابر ان لجنة فحص المنشطات مخولة للحضور في اي مكان يتواجد فيه اللاعبون سواء داخل القرية الاولمبية او اثناء التمرين او السباق او حتى المطار مبينا ان اللاعبين الثلاث الاوائل يخضعون حتما للفحص الطبي.

مدرسة للجودو في بغداد

قرر الاتحاد الدولي للجودو انشاء مدرسة للعبة في بغداد وقال رئيس الاتحاد العراقي سمير الموسوي انه تلقى دعوة للاجتماع مع رئيس الاتحاد الدولي البلغاري ماريوز فايزر يعقد على هامش منافسات لعبة الجودو المقامة حاليا على قاعة ايكسيل بضواحي لندن .

واضاف الموسوي ان اللقاء سيتحقق خلال اليومين المقبلين حيث سندعو رئيس الاتحاد الدولي الى زيارة العراق مبينا ان انشاء مدرسة للعبة ستعبد الطريق الى الارتقاء بواقعها لاسيما القاعدة التي هي بحاجة الى توسع افقي وعمودي.

واكد الموسوي ان الالعاب الفردية هي معين لا ينضب من الاوسمة لذلك يفترض التركيز عليها اكثر من الالعاب الجماعية مشيرا الى ان اتحاده يسعى بقوة الى انشاء مدرسة الاتحاد الدولي وافتتاحها في بغداد.


دعوات الرئيس

لبى رئيس اللجنة الاولمبية رعد حمودي دعوة الافطار التي اقامها البيت القطري على هامش دورة الالعاب الاولمبية حيث حضر مع الامين العام عادل فاضل والتقى العديد من رؤساء اللجان الاولمبية المشاركة في الاولمبياد .

وقال حمودي ان الدعوة كانت فرصة لبحث اطر التعاون مع الجانب القطري الذي ابدى استعداده من خلال امين عام اللجنة القطرية سعود بن عبد الرحمن ال ثاني الى ايجاد صيغ للتعاون المثمر بين البلدين.كما حضر رئيس البعثة العراقية سمير الموسوي واداري الوفد جميل الطيار الى مادبة افطار اخرى في البيت القطري تخللها تكريم لأبطال العرب الحائزين على الأوسمة في أولمبياد لندن وهما القطري ناصر العطية الحائز على أول ميدالية في الاولمبياد من خلال برونزية مسابقة الاسكيت والمصري علاء أبو القاسم صاحب الميدالية الفضية في مسابقة السلاح الشيش.يذكر ان العديد من دول العالم المشاركة في دورة الالعاب الاولمبية اتخذت من بعض الاماكن في وسط العاصمة البريطانية لندن لاقامة ملتقيات خاصة بها للترويج عن بلدانها من خلال اللقاء والندوات والدعوات والاحتفالات والمعارض الموجود داخل هذه الامكنة.
XS
SM
MD
LG