روابط للدخول

رواتب للمصابين بالاسلحة الكيمياوية في اقليم كردستان


ارام احمد محمد وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين

ارام احمد محمد وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين

اعلنت وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين في حكومة اقليم كردستان العراق موافقة مجلس وزراء حكومة الاقليم على تخصيص راتب شهري للمصابين بالاسلحة الكيماوية التي استخدمها نظام صدام ضد الكرد في ثمانينيات القرن الماضي، ولم تعالج اصاباتهم حتى الان.

واوضح ارام احمد محمد وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين في حكومة الاقليم في تصريحه لاذاعة العراق الحر "تمت المصادقة على قرار تخصيص راتب شهري قدره 400 الف دينار عراقي للمصابين بالغازات الكيمياوية في مناطق مختلفة من اقليم كردستان والمؤكدة من قبل اللجنة الطبية. وهذه هي الدفعة الاولى ويبلغ عدد المشمولين فيها 254 شخصا على ان تليها دفعات أخرى حسب التقارير الطبية. والحالات الباقية هي 1076 حالة".

وعن سبب تاخر اصدار هذا القرار لوضع حد لمعاناة هؤلاء المصابين وبالاخص مع اضطرارهم لتلقي العلاج الدائم اجاب الوزير "نحن نود ان نكون في خدمة هذه الشريحة ولكن الامكانيات المتوفرة في الاقليم ادت الى هذا التاخير في تحديد رواتب شهرية لهم، وأي مصاب بالاسلحة الكيمياوية في كردستان سيشمله القرار".

الى ذلك اعتبر المواطن سعيد عبدالله القرار بانه لا يخدم شريحة المصابين من جراء الاسلحة الكيمياوية في الاقليم لأن المبلغ الذي حددته حكومة الاقليم لا يكفي لسد احتياجات العلاج الذي يتلقونه منذ اكثر من عشرين عاما.

واضاف في تصريحه لاذاعة العراق الحر "ربما هو قرار ليس بالسيء لكنه يشير الى صرف هذه الرواتب لهم للفترة من بداية شهر اذار المنصرم في وقت وقعت هذ الاحداث قبل اكثر من عشرين عاما. اتمنى ان تراجع الحكومة قرارها وان تصيغه بشكل يستفيد منه هؤلاء المصابين لان كل واحد منهم يصرف شهريا اكثر من هذا المبلغ على العلاج".

XS
SM
MD
LG