روابط للدخول

"كوردستاني نوى": توتال الفرنسية توقع اتفاقية نفطية مع اربيل بعلم بغداد


صحيفة هاولاتي اشارت الى المواقف التي اتخذتها حركة التغيير الكردية المعارضة قبل ايام تقود علاقاتها مع الحزب الديمقراطي الكردستاني الى مستوى الازمة، والى حرب اعلامية.

واشارت الصحيفة الى ان مقاطعة الحركة الاجتماع الذي عقده رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني مع قادة الاحزاب الكرستانية، وما اكدته الحركة من ان الحزبين الحاكمين لا يلجأن الى المعارضة الا اذا وقعا في ازمة، قد جعل رئاسة الاقليم تعتبر هذا الموقف ضد وحدة الصف الكردي، وان الحزب الديمقراطي والحركة قد شرعا بالفعل بتبادل الاتهامات عبر وسائل الاعلام.

واضافت الصحيفة ان حكومة اقليم كردستان العراق شرعت في التحقيق في ملف مؤسسة خندان الاعلامية. وشكلت لجنة للتحقيق في التهم التي كانت قد وجهت الى رئيس المؤسسة ستران عبد الله، الذي تولى رئاسة تحرير صحيفة كوردستاني نوى من 2006-2008 .

ويشمل التحقيق في اختفاء اموال كبيرة من ميزانية المؤسسة وفقا لتقرير ديوان الرقابة المالية، الذي وجهت ستران عبد الله تهمة الفساد وان التحقيق جار في الموضوع مرة اخرى.

صحيفة هولير كتبت ان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني، ووزير الخارجية التركي احمد داوود اوغلو اعلنا الاربعاء (1 آب) في اربيل التوصل الى صيغة للتعاون مع شعب سوريا، واكد الطرفان ان الوضع في سوريا مأساوي، وان استمراره سيؤدي الى تهديد الامن والاستقرار في المنطقة برمتها.

واعرب الطرفان عن تاييدهما للانتقال السلمي للسلطة في سوريا، واكدا ضرورة افراغ الساحة السورية من كل المنظمات والجماعات المتشددة والارهابية، وان يستمر الطرفان في التشاور بهذا الخصوص بما يخدم السلام في المنطقة.

صحيفة كوردستاني نوى كتبت ان شركة توتال الفرنسية النفطية العملاقة وقعت على اتفاقية نفطية مع اقليم كردستان. واضافت الصحيفة ان توتال اعلنت انها اشترت وفق اتفاق عقدته مع حكومة اقليم كردستان قطاع النفط في منطقتي حرير وجبل سفين.

واعلنت الشركة التزامها بالمشاركة في تطوير الصناعات النفطية في عموم العراق، واشارت الشركة الى انها اعلمت حكومة العراق عن نوايا في العمل في اقليم كردستان.

الصحيفة كتبت ايضا ان حكومة اقليم كردستان لن تتعامل بالعملة العراقية الجديدة اذا لم تكتب باللغتين العربية والكردية. ونقلت الصحيفة عن عضو البرلمان العراقي عن قائمة التحالف الكردستاني حميد باقي ان المادة الرابعة من الدستور العراقي تشير الى ان اللغتين العربية والكردية لغتان رسميتان في العراق وانه يجب ان تكون كل المكاتبات الرسمية الصادرة عن مجلس الوزراء ومجلس النواب والمحاكم والمجالات الاخرى باللغتين معا، واشار الى ان هناك من يطالب بان تكون الكتابة على العملة الجديدة بالعربية فقط.

XS
SM
MD
LG