روابط للدخول

العداءة دانة حسين: المشاركة في اولمبياد لندن لاكتساب الخبرة وليس للحصول على ميدالية اولمبية


يخوض السباح مهند احمد في الساعة الحادية عشرة واربعة عشرة دقيقة من صباح الخميس(2آب) سباق 100 م فراشة رجال على المسبح الاولمبي ضمن فعاليات دورة الالعاب الاولمبية التي تضيفها العاصمة البريطانية لندن خلال المدة من 27 تموز ولغاية 12 اب الحالي.

ويشارك في فعالية 100م فراشة رجال 43 سباحا تم توزيعهم من قبل اللجنة المنظمة على ست جولات وذلك حسب ارقامهم التاهلية حيث تضم كل جولة ثمان سباحين باستثناء الجولة الاولى التي تضم السباحين الثلاث الاضعف وهم الى جانب السباح مهند احمد (1,10) د السباح علي بابا خالد من البحرين (1,30 ) د والسباح صفوان الجودي من ليبيا (57،67) ثا.ويتقدم سباحو هذه الفعالية الاسطورة الامريكي مايكل فيلبس (50،71) ثا وموطنة مايكل تايلر (51،26) ويتم التاهل الى الدور 16 الذي تنطلق تصفياته مساء اليوم نفسه بحسب اعلى الارقام المتحققة وبغض النظر عن تسلسل السباح اثناء الجولة الاولى في حين يقام السباق النهائي مساء الجمعة (3 آب) .

وقال السباح مهند احمد ان دورة الالعاب الاولمبية حدث ضخم والمنافسات قوية جدا حيث يتواجد معظم ابطال العالم باللعبة مبينا انه سيذل ما بوسعه للظهور بصورة طيبة .

واضاف احمد انه شاهد اثناء التمرين والسباقات الرسمية العديد من الاساليب الجديدة التي لم تصل الى العراق حتى الان مثل القوة داخل الماء والتكنيك خارج الماء مشددا ان الفجوة كبيرة بيننا وبين الدول المتقدمة رياضيا.

واشار مهند الى ان الاجواء التي تغلف المسابقات وحضور الجمهور العريض يولد احساس بالخوف مستدركا انه مصمم على تحطيم الرقم القياسي العراقي بهذه الفعالية.

وذكر احمد انه بالامكان تجاوز السباح البحريني فيما ستكون المنافسة مع الليبي مبينا ان خصمه في الجولة الاولى صفوان الجودي كان قد استعد في الولايات المتحدة لمدة شهرين.

وتابع احمد ان معنوياته عالية وحالته النفسية والبدنية مستقرة ولا يشكو من اصابة تذكر مشددا ان السباحة العراقية بحاجة الى اجواء صحية وبنى تحتية كي تستطيع ان تنهض وتنافس في المحافل الدولية .

يذكر ان السباح العراقي مهند احمد ضياء من مواليد 1995 وهو طالب في الصف السادس الاعدادي من مدينة بغداد يلعب لنادي الجيش تحت إشراف المدرب عبد الرضا محيبس ابرز انجازاته حصوله على المركز الاول في بطولة العراق بفعالية 100 م و200م فراشة بزمن (1،1) د و( 2،19) د كما احرز الميدالية البرونزية في بطولة العرب التي جرت بالجزائر عام 2011 ولم يحقق نتيجة تذكر في بطولة العالم في الصين عام 2011.•


راشد جاهز للاثقال

ويدخل الرباع صفاء راشد في الساعة العاشرة من صباح الجمعة(3آب) منافسات وزن 85 كلغم في فعالية رفع الاثقال التي تجري على قاعة ايكسيل القريبة من ضاحية ستارفورد حيث القرية الاولمبية، فيما تجري عملية الوزن في الساعة الثامنة صباحا من اليوم نفسه.

ويتسابق 23 رباعا من مختلف دول العالم في هذا الوزن حيث تم تقسيمهم من قبل اللجنة المنظمة الى مجموعة أ ومجموعة ب وقد تم وضع الرباع صفاء راشد ضمن المجموعة الثانية التي تضم 11 رباعا.

وثبت اداري وفد الاثقال اثناء المؤتمر الفني الذي عقد يوم 27 تموز الماضي مجموع اوزان الرباع صفاء راشد في فئة وزن 85 كلغم وهي 360 كلغم بواقع 145 للخطف و 195 للنتر حيث يسمح بالتغيير الى 20 كلغم فقط فيما تذبذبت مجاميع منافسيه حيث ثبت رباع غينيا الجديدة كاري ستيفن (330) كلغم ورباع تايلند تبنوك بيتيا (365) كلغم ورباع تركمنستان رجبوف منصور (355) كلغم ورباع نيوزلندة بيترسون ريتشارد ورباع تركيا ساجير نزير (310) ورباع جورجيا تسريكديز رولي (375) كلغم ورباع بلغاريا نوفاك ميخائيل (375) كلغم ورباع اوزبكستان يوسيبوف شيرزجن (350) كلغم ورباع ارمينيا كاجترين ارا (380) كلغم ورباع الولايات المتحدة فارس كونداريك (355) كلغم .

وكان الرباع صفاء راشد قد شعر بالام في منطقة الظهر بعد ان انهى الوحدة التدريية صباح الثلاثاء(31تموز) حيث توجه بصحبة اداري وفد الاثقال مصطفى صالح والمدرب خضير باشا الى المستشفى الموجود داخل القرية الاولمبية للخضوع الى الكشف الطبي وتلقي العلاج.

وقال صالح ان الرباع صفاء راشد شعر بالام خفيفة في العمود الفقري وتم عرضه على الطبيب وفحصه باحدث الاجهزة المتطورة في العالم (جهاز تي سي) لمعرفة مدى الاصابة وعلاجها بشكل سريع.واضاف صالح بعد اخضاعه مرتين للاشعة تبين حدوث شد في العضلات ولد ضغط على العصب ونتج عنه بعض الالام مؤكدا ان الرباع لديه اصابة قديمة في المنطقة نفسها.

وشدد صالح ان الاصابة خفيفة حسب ما اكد له الطبيب المختص ولاتحتاج الى دواء باستثناء بعض المسكنات لازالة الشد العضلي، مضيفا ان راشد يتمتع بصحة جيدة واجرى وحدة تدريبية صباح الاربعاء(1 آب) باستخدام اوزان خفيفة استعدادا للسباق.

من جهته قال خضير باشا مدرب الرباع صفاء راشد انه اجرى تغيير في مواعيد التدريب المثبتة حيث حولها الى وحدات صباحية كي تتلائم مع موعد منافسات وزن 85 كلغم في الساعة العاشرة صباحا مثلما فعل ذلك في قبل القدوم الى لندن مبينا انه ركز على تمارين الخطف والنتر خلال الفترة الصباحية وعلى تمارين القوة في الفترة المسائية .

واضاف باشا ان ارقام الرباعين في المجموعة ب التي تضم الرباع صفاء راشد تكاد تكون متقاربة باستثناء ثلاث رباعين سيكونون خارج المنافسات لضعف ارقامهم المسجلة.

واشار باشا الى ان الوزن المبكر وبعد قاعة ايكسيل عن القرية الاولمبية سيفرض علينا التوجه قبل ثلاث ساعات تقريبا عن موعد السباق وهو امر غير معتاد في البطولات الاخرى مشددا على ان الرباع راشد يتمتع بمعنويات عالية وحالة نفسية مستقرة وهو عازم على تقديم صورة طيبة عن لعبة رفع الاثقال في العراق.

وتابع ان الاولمبياد تشهد مشاركة افضل الرياضيين في العالم لذلك فان المنافسة ستكون صعبة جدا ومع ذلك يمكن ان يحل الرباع راشد ضمن العشرة الاوائل اذا ما استطاع ان يحقق توقعاتنا ويصل الى الارقام المطلوبة .

يذكر ان الرباع صفاء راشد من مواليد 1990 ولد في محافظة ديالى قضاء شهربان خريج الدراسة الابتدائية ويلعب لنادي بغداد باشراف المدربين محمود غايب وبلال عدنان في قضاء شهربان وصباح زبون في نادي بغداد ابرز انجازاته حصوله على المركز الاول في بطولة العراق لوزن 85 كلغ في السنوات الخمس الاخيرة بمجموع 360 كلغ اما عربيا فقد احرز المركز الثالث في الدورة العربية الاخيرة التي اقيمت في العاصمة القطرية الدوحة عام 2011 فيما حصد الميدالية الذهبية في بطولة شباب اسيا عام 2010 وله مشاركة في يطولة شباب العالم التي جرت في بلغاريا عام 2010 ايضا.•

مؤتمر عروس الالعاب

على صعيد اخر عقد في الساعة الثالثة من ظهر الاربعاء (الساعة الخامسة بتوقيت بغداد) المؤتمر الفني لفعاليات العاب القوى ايذانا باطلاقها يوم الجمعة (3 آب) حيث يترقب المتابعين وعشاق اللعبة حول العالم الاطاحة بالعديد من الارقام القياسية لاسيما ان دورة لندن الاولمبية سجلت حضور معظم ابطال العالم في فعاليات العاب القوى المختلفة.

وحضر اداري وفد العاب القوى حسين جابر المؤتمر الفني ممثلا عن العراق حيث صادق المؤتمرون على تثبيت الارقام لفعاليات العاب القوى عن طريق التصويت العلني.

وقال جابر ان معظم الدول مشاركة في فعاليات العاب القوى لذلك فان المنافسة ستكون شديدة جدا مبينا ان العرب ربما سيعلنون عن انفسهم في الاولمبياد من خلال مضمار الاستاد الاولمبي.

واوضح جابر ان النخبة المتقدمة من الابطال تم توزيعهم على المجاميع حسب ارقامهم المثبتة وتم اضافة بقية المتسابقين من ذوي الانجاز الاضعف مؤكدا ان سباق 100م سيدات 800م رجال سيشهد مشاركة واسعة كالعادة•


سباق دانة

وينطلق سباق العداءة دانة حسين في الساعة العاشرة من صباح
الجمعة (3آب) ضمن فعالية 100م سيدات وذلك على مضمار الاستاد الاولمبي في منافسة يتوقع ان تكون ساخنة جدا نظرا لوجود العديد من الاسماء العالمية المعروفة حيث ستكون العداءة الفائزة الاسرع في العالم.

ومن المقرر ان تكون المجاميع الخاصة لمنافسات العاب القوى قد اعلنت مساء الاربعاء(1 آب) بعد انتهاء المؤتمر الفني حيث تحدد اسماء اللاعبات في كل مجموعة ومن المتوقع ان تتوزع اللاعبات المشاركات على 10 مجموعات.

وقال المدرب يوسف عبد الرحمن ان العداءة دانة حسين تتماثل للشفاء بعد الوعكة الصحية التي المت بها حيث تناولت العلاج اللازم واجرت وحدة تدريبية مساء اول امس الثلاثاء ووحدة صباحية امس الاربعاء وكذلك ستجري وحدة خفيفة صباح اليوم الخميس على الاستاد الاولمبي قبل الدخول في معترك المنافسات غدا الجمعة مؤكدا ان ما الم بها سيؤثر بلا شك على جاهزيتها البدنية.

وكانت وعكة صحية قد اصابت العداءة دانة حسين يوم الاثنين الماضي الزمتها الفراش حيث لم تجر الوحدة التدريبية المسائية المقررة على الملعب الاولمبي وتم نقلها الى المستشفى الموجودة داخل القرية الاولمبية لتلقي العلاج واسترجاع نشاطها الطبيعي .

وتوقع عبد الرحمن ان تحطم دانة حسين رقمها الشخصي (11,88) ثا مشددا على ان العداءة تتمتع بشجاعة كبيرة ومعنويات عالية ولا تشعر بالرهبة على الرغم من مشاركة خيرة عداءات العالم.

واكد عبد الرحمن ان التوقعات مستحيلة لمعرفة الفائزة بالميدالية الذهبية بسباق 100م سيدات لكثرة الاسماء العالمية المعروفة مؤكدا ان هذا السباق سيكون الاروع بين منافسات العاب القوى في فئة السيدات.•

تحطيم الرقم العراقي

من جهتها ذكرت العداءة دانة حسين انها مصممة على تحطيم الرقم القياسي العراقي في فعالية 100م سيدات موضحة ان الهدف من المشاركة هو تحطيم الارقام العراقية واكتساب الخبرة وليس الحصول على ميدالية اولمبية .

واضافت دانة ان السباق سيشهد منافسة كبرى حيث يتواجد حوالي 8 عداءات من جامايكا وكذلك 10 عداءات من الولايات المتحدة واخريات من استراليا والصين وتايلند مشيرة الى ان معنوياتها عالية ولا تخشى احد.

وتابعت دانة انه على الرغم من الدعم المحدود مقارنة ببقية الدول صاحبة الانجازات الا ان الرياضي العراقي معروف بالغيرة والحماس وعزيمة ولن تصعب عليه الميدالية الاولمبية لو توفرت له الظروف والاجواء المناسبة.

واختتمت دانة تصريحها بالقول انها مستعدة ومركزة جدا على السباق موضحة ان تحطيم الرقم العراقي يعد انجازا بحد ذاته في محفل عالمي كبير مثل الاولمبياد.

يذكر ان دانه حسين من مواليد 1986 وحاصلة على بكلوريوس في التربية الرياضية ومن مدينة بغداد مثلت اندية الجيش وسيروان والكهرباء تتدرب تحت اشراف المدرب عبد الرحمن يوسف وابرز انجازاتها حصولها على ميداليتين برونزيتين في الدورة العربية العاشرة في الجزائر عام 2004 وميدالية ذهبية وميداليتين فضيتين في البطولة العربية في لبنان عام 2005 وميدالية فضية واخرى برونزية في دورة العاب غرب اسيا في قطر عام 2005 وثلاث ميداليات ذهبية في البطولة العربية التي اقيمت في الجزائر عام 2006 وميدالية فضية وميداليتين برونزية في الدورة العربية الحادية عشر في مصر عام 2007 وثلاث ميداليات في الدورة العربية الاخيرة بالدوحة اما اسرع رقم حققته في فعالية 100 م فهو 11,88 وذلك في الدوحة وفي سباق لبنان الدولي خلال الشهر الماضي.•

حصاد العرب

ظهر العرب في اليوم الرابع لدورة الالعاب الاولمبية في قائمة ترتيب الدول حيث خطف المبارز المصري علاء الدين ابو القاسم في فعالية سلاح السيف ميدالية فضية ليضع بلده في المركز 25 مكرر فيما احرز الرامي القطري ناصر بن صالح العطية وسام برونزي في مسابقة الاسكيت بعد ان اصاب 144 طبقا من مجموع 150 لتحتل قطر المركز 34 مكرر اما المراكز الثلاث الاولى فمايزال الصينيون متشبثون باعلى القائمة حيث جمعوا حتى صباح امس الاربعاء 23 وساما بواقع 13 ذهب و 6 فضة و 4 نحاس فيما جاءت الولايات المتحدة بالمركز الثاني ب 9 ذهبيات و 8 فضيات و6 برونز في حين جنت فرنسا صاحبة المركز الثالث 4 ذهبيات و 3 فضيات و 4 برونزيات.
XS
SM
MD
LG