روابط للدخول

لم يأبه مواطنو كركوك في ليالي رمضان لدوي انفجار السيارات المفخخة، التي هزت المدينة قبل ايام، اذ تشهدت شوارع كركوك ومقاهيها اقبالا واسعا وسط حضور لعبة الصينية والالعاب التقليدية الاخرى التي تشتهر بها كركوك.

رقصات واغان بلغات مكونات كركوك. يرقص عليها الجميع، اذ ليس من المستغرب هنا في كركوك ان يرقص الكردي والعربي على انغام اغنية تركمانية حتى منتصف الليل وسط شعور بالتاخي والطمأنينة.

وتبقى اكلة الباجة العراقية المطاف الاخير، إذ يتسحر الكثيرون بها قبل العودة الى منازلهم او الذهاب الى المساجد.

مشهد كركوكي مازال الكثير من السياسين لم يرتقوا اليه. هذه الليالي الرمضانية تجسد اجمل صورة لكركوك رغم مئات التفسيرات والتحليلات التي مازالت لم تدرك حقيقة هموم الشباب في هذه المدينة.

XS
SM
MD
LG