روابط للدخول

مثقفون: لا حقوق انسان في تظاهرات الكهرباء بالبصرة


بيوت في البصرة تنتظر الكهرباء

بيوت في البصرة تنتظر الكهرباء

استغرب مثقفون صمت منظمات المجتمع المدني التي تعنى بحقوق الانسان ازاء ما حصل خلال تظاهرات الاسبوع الماضي في محافظة البصرة حيث اعتقلت قوات الامن التي فرقتهم عددا من المتظاهرين المطالبين بتحسين خدمات الكهرباء وتعدت بالضرب على عدد منهم.
وقال المصور بهاء صبري ان اعتقال المتظاهرين بالطريقة التي حدثت في البصرة هو انتهاك لحقوق الانسان الذي يطالب بحقه على حد قوله.
فيما قال الاعلامي ايهاب الركابي ان بعض المتظاهرين هم الذين بدأوا بالاعتداء على القوات الامنية الا انه من المفترض ان تتعامل تلك القوات بمهنية دون اعتقالهم وضربهم بحسب رايه.
وقال رئيس تحرير صحيفة البصرة أثير العبادي ان منظمات المجتمع المدني المعنية بالدفاع عن حقوق الانسان لم تحرك ساكناً ولم تصدر بياناً بخصوص ما حصل في تظاهرات الكهرباء الاخيرة على حد قوله.
وتقول الكاتبة نجاح العابد ان اغلب منظمات المجتمع المدني مسيسة لهذا نراها لا تتحرك في المجتمع الا حسب توجهات معينة واشارت الى ان هناك جهات تقف خلف تظاهرات الكهرباء التي انطلقت في محافظة البصرة.
الى ذلك نفى قائد شرطة محافظة البصرة اللواء فيصل العبادي في حديث لاذاعة العراق الحر وجود اي معتقل في مراكز شرطة المدينة من الذين خرجوا بالتظاهرات الاخيرة واضاف ان بعض المتظاهرين الذين اعتدوا على المال العام تم اعتقالهم لفترة محدودة واطلق سراحهم بعد ان وقعوا على تعهدات بعدم المساس باملاك الدولة على حد تعبيره.
هذا وبالرغم من الاتصال بعدد من المعنيين بالدفاع عن حقوق الانسان الا انه لم يتم الحصول على اية اجابة وكانت البصرة قد شهدت في الاسبوع الماضي تظاهرات ليلية احتجاجا على سوء تقديم خدمات الكهرباء مع ارتفاع كبير لدرجات الحرارة .

XS
SM
MD
LG