روابط للدخول

تعتزم وزارة البيئة نصب أجهزة خاصة بمتابعة ورصد البقع النفطية في نهر دجلة ضمن مسافات محددة نتيجة للتجاوزات والتكسرات الحاصلة في الانابيب النفطية التي تمر عبر النهر.
وتتمتع هذه الاجهزة بمواصفات تقنية عالية سيتم ربطها بشبكة اتصالات محلية وبمنظومة انذار مبكر تعمل بنظام الاشارة الضوئية وتقوم باطلاق صافرات انذار في حال رصد اي تلوث نفطي في نهر دجلة.
المهندس البيئي سنان جعفر وصف هذه الخطوة في حديثه لاذاعة العراق الحر بالجيدة لكنها تحتاج الى متابعة من قبل اخصائيين خاصة وان ضفاف نهر دجلة تحتوي على الكثير من المنشآت الصناعية.
المواطن رشاد يرى ان من الضروري الاهتمام بنهر دجلة لما يمثله بالنسبة للعراق وباعتباره سر الحياة للعراقيين ويعتقد ان هذه الخطوة ضرورية رغم انها جاءت متأخرة بعض الشئ.
أما المواطن عبد الله فيرى ان مشكلة التلوث في نهر دجلة تحتاج الى حلول جذرية بدل الحلول الترقيعية فيما يعتقد ابو مرتضى ان الحفاظ على البيئة يعد من الضرورات والواجبات التي تقوم بها الجهات المسؤولة تجاه المواطن.
يذكر ان نصب هذه المنظومة سيتم بالتنسيق مع وزارتي الداخلية والموارد المائية اضافة الى مديرية الطرق والجسور وان نصب الاجهزة كمرحلة اولى سيتم عند جسر المثنى في بغداد وفي محافظتي صلاح الدين وكركوك.



XS
SM
MD
LG