روابط للدخول

ارتبط شهر رمضان بالكثير من المناسبات والعادات ومنها المسحراتي او كما يسميه البعض ابو طبيلة الذي يوقظ الصائمين لتناول وجبة السحور، الا إن هذا الموروث لم يعد مثل ما كان في السابق بعد التطور الذي طرء على الحياة.
وفي محافظة ميسان يقول ابو جاسم الذي يناهز السبعين من العمر والذي عمل لسنوات مسحراتي قبل ان يقعده المرض ان الكثير من العادات قد تغيرت بما فيها مهنة ابو طبيلة التي اتخذها الشباب اليوم للهو حسب تعبيره.
مجموعة من الشباب لم تتجاوز أعمارهم العشرين سنة كانوا يجوبون إحدى المناطق في مدينة العمارة عند السحور وهم يحملون الطبل والبوق ويعزفون بطريقة أشبه ما تكون بالحان الأغاني الشبابية، استوقفناهم للحديث وسألناهم هل ما يؤدونه هو عمل المسحراتي لايقاظ الصائمين؟؟؟؟
مواطنون أشاروا الى ان التطور التكنلوجي الذي طرء على وسائل الاتصال والتقنيات الرقمية عوامل أدت الى التقليل من أهمية المسحراتي في حين يرى البعض انه تحول الى مصدر للإزعاج في الوقت الحاضر.
ويبقى المسحراتي من العادات اللصيقة بشهر رمضان وان خف بريقه بفعل تطور الحياة وان كان البعض يعده مصدر إزعاج.

XS
SM
MD
LG