روابط للدخول

تستعد الفرقة فرقة منير بشير للعود هذه الأيام لإنتاج وتسجيل مجموعة البومات موسيقية في العزف الجماعي والمنفرد.

واوضح مدير الفرقة العازف، الباحث الموسيقي سامي نسيم مضيفا انهم يستعدون للمشاركة في مهجنات دولية وعربية موسيقية والتحضير لتقديم عدة أمسيات تتضمن العزف وشرح وتوضيح عن آلة العود وتاريخ ومراحل تطورها على يد الشريف محي الدين حيدر ومن ثم منير وجميل بشير وبعدها علي الإمام ونصير شمة وآخرين وهناك محاولات للمحافظة على التراث مع الحراك نحو تجديد مدروس برؤية أكاديمية وبأساليب عزف متطورة ومستحدثة إذ إنها الفرقة الوحيدة في العراق المختصة بالعود فقط ومن الفرق النادرة عربيا

وأوضح عازف الفرقة معنى جهاد أن تنويعات التجديد تضمنت إشراك آلة الكيتار الغربية في بعض المقطوعات مع الحرص على إبقاء الهوية العراقية في العزف الجماعي لكن هي خطوات نحو إدخال إيقاعات غربية ونغمات من الفلامنكو في بعض المعزوفات والإعمال الموسيقية

وأضاف العازف في الفرقة علي ناصر إن الفرقة استطاعت في السنوات الأخيرة تسجيل حضورا مميزا في المهرجانات الموسيقية الدولية وهناك الكثير من الدعوات تأتي للفرقة بعد أن كسبت الفرقة جمهور عربي وعالمي في مشاركتها المتنوعة بعد أن أضفت لمسات جميلة في تقديمها العود العراقي بروحية معاصرة.

أما عازف العود في الفرقة جمال فاخر فيشير الى إن من مميزات الفرقة التي تحسب لها وجود عازفين من أجيال متباينة واغلبهم من الأساتذة في معهد الدراسات الموسيقية ومدرسة الموسيقى والباليه مع عازفين لهم قدرات تاليفية منحوا الفقرة هويتها الأصيلة حيث تجتهد الفرقة في تقديم أعمال منير بشير ومؤلفات جميل بشير ومحي الدين حيدر مع مؤلفات بعض عازفي الفرقة.


وتتوحد أمنيات أعضاء الفرقة على أهمية دعم الحكومة والمؤسسات المعنية للموسيقى عموما ومشاريع تجديد التراث وتنشيط جهود الساعين لإخراج العود العراقي من المحلية إلى العالمية.


يشار الى ان فرقة منير بشير للعود تأسست عام 2001 وتتخصص بتقديم العود العراقي، وتضم سبعة عازفين اكاديميين مولعين بتطوير هذه الآلة وتقديمها بروح عصرية وإبداعية ذات نكهة عراقية وعربية.
XS
SM
MD
LG