روابط للدخول

"الناس" البغدادية: أنباء عن تورط وزير الدفاع السابق في قضايا فساد كبرى


مع الإشارة الى استمرار الاتصالات لحل أزمة الانتشار الأمني بين بغداد وأربيل، فإن جريدة "الصباح" نقلت عن مصادر سياسية انه تم جمع اكثر من 25 توقيعاً لاستضافة مجلس النواب العراقي رئيس اقليم كوردستان العراق مسعود بارزاني.

واضافت مصادر الصحيفة ان طلب الاستضافة جاء بشأن اربع قضايا: هي عقود شركة اكسون موبيل، ومنع انتشار الجيش العراقي لحماية الحدود، إضافة الى تهريب النفط، والسيطرة على المنافذ الحدودية.

هذا ورغم تأكيد مصادر قانونية طلب الاستضافة إلا ان الصحيفة لم تكشف عن موعد تقديم الطلب الى هيئة رئاسة مجلس النواب.

صحيفة "المدى" من جهتها عرضت تاكيد قيادي في حزب الدعوة الإسلامية أن الحكومة السورية سلّمت السفارة العراقية في دمشق قائمة بأسماء عناصر جماعات مسلحة من جنسيات سورية وعربية مختلفة يبغون الدخول إلى العراق.

القيادي الذي رفض الكشف عن اسمه للصحيفة اوضح ان القائمة تضم أسماء عناصر إرهابية، من المحتمل دخولهم إلى العراق هرباً من مواجهة الجيش النظامي السوري، بحسب تعبيره.

ونشرت صحيفة "الناس"، نقلاً عن مصدر نيابي في التحالف الوطني أن لجنة النزاهة البرلمانية باشرت بمفاتحة وزارة الدفاع والقيادة العامة للقوات المسلحة لتسليمها نسخاً من أوراق عقود التسليح التي تم ابرامها مع المناشئ العسكرية البلغارية والصربية والاوكرانية، والعقود المتصلة بصفقات سلاح أبرمت مؤخرا مع الصين.

وفي الإطار ذاته افادت الصحيفة بأن مقتل المرافق الشخصي لوزير الدفاع السابق في ظروف غامضة قد أعطى زخماً لتلك الضغوط، فقد تزامن هذا الاغتيال الغامض مع ما يقال بوجود مشروع يُدرِج اسم وزير الدفاع العراقي السابق عبدالقادر العبيدي على قائمة الانتربول الدولي نتيجة قضايا فساد كبرى تخص صفقات تسليح الجيش العراقي.

وتتابع "الناس" بأن ما يثير الشبهات ايضاً هو أن مرافق الوزير العميد علي عكلة السعدون لقي مصرعه قبل أيام بطريقة لم يكشف عنها النقاب، كما أحيطت مراسيم العزاء بأجواء غير طبيعية، وجرى التكتم على رتبته العسكرية والوظيفية.

XS
SM
MD
LG