روابط للدخول

دعوات الى العفو عن المعارضين العراقيين في سوريا


دعا اعضاء في مجلس النواب الى إصدار قرار بالعفو العام عن المعارضين العراقيين وذلك للتخفيف عن معاناة المعارضين العراقيين الراغبين في العودة من سوريا لكنهم يخشون من ملاحقات السلطات العراقية لهم.

واعتبر النائب عمر الجبوري في تصريح لأذاعة العراق الحر أصدار عفو عن المعارضين العراقيين مبررا نظرا للحالة الانسانية التي يعيشها هؤلاء في سوريا.

واضاف الجبوري ان مثل هذا القرار "يدخل ضمن الاطار العام للمصالحة الوطنية وبتطبيقيه سنصل الى المسامحة الوطنية بين فئات المجتمع العراقي".

عضو لجنة المصالحة الوطنية البرلمانية قيس شذر اعرب عن امله في ان تستجيب الحكومة لهذه الدعوة، مشيرا الى الجهود التي تبذلها لجنة المصالحة من اجل عودة المعارضين العراقيين من سوريا، واستثنى اولئك الذين "تلطخت ايديهم بدماء الشعب العراقي" حسب تعبيره، من مبدأ المصالحة الوطنية.

مراقبون للشان السياسي يرون ان تفعيل قرار العفو عن المعارضين العراقيين المقيمين في سوريا من شأنه ان يسهم في دفع عجلة التطور في العراق الى أمام.

ويرى المحلل السياسي خالد السراي بهذا الخصوص ضرورة ان تصدر الحكومة قرارات جرئية من شأنها حماية هؤلاء المختلفين عنها في الرأي السياسي وعدم تركهم عرضة للقتل والتهديد.

مواطنون التقتهم اذاعة العراق الحر يرون ان قرار العفو كان يجب ان يصدر منذ سنوات حرصا على الوحدة الوطنية والمصالحة الوطنية.
XS
SM
MD
LG