روابط للدخول

ديالى: انتشار ظاهرة بيع الرﮔـي على الطرق الخارجية


بائع رﮔـي في ديالى

بائع رﮔـي في ديالى

رغم حر الصيف وعطش رمضان ينتشر هذه الايام عدد من بائعي الرﮔـي على جوانب الطرق الخارجية في ديالى، في مسعى منهم لكسب سريع، والهربا من خطورة الوضع الامني في سوق بعقوبة، على الرغم من ملاحقتهم ومنعهم من قبل القوات الامنية العراقية، إذ يقول عدد من بائعي الرﮔـي ان محصول هذا العام يمتاز بوفرة مائه ولذة طعمه، مؤكدين ان رﮔـي ناحية العظيم لايدانيه المستورد او رﮔـي كركوك.

فتحت اشعة الشمس اللاهبة، ينتشر هذه الايام عدد من البقالة على جوانب الطرق الخارجية. البعض منهم يستظل بسقيفة مصنوعة من سعف النخيل والبعض الاخر استجار من الحر بظل سيارته المحملة بالرﮔـي.

بائعون بلرﮔـي اوضحوا لاذاعة العراق الحر انهم لجأوا الى الطرق الخارجية لبيع الرﮔـي العراقي املا منهم في بيع سريع، وهربا من خطورة الوضع الامني في الاسواق وزحمتها، رغم تعرضهم للملاحقة والمنع من قبل القوات الامنية.
وفي هذا الصدد قال البقال احمد عدنان ان العمل في بيع الرﮔـي على الطرق لايدر ارباحا وفيرة، كما ان البقالين يتعرضون للملاحقة والمنع من قبل القوات الامنية العراقية، مشيرا الى انه يشتري الرﮔـي من المزارعين ويقوم ببيعه، رافضا بيان مايجنيه من ارباح .

ويضيف البقال عدنان ان الرﮔـي هذا العام حلو المذاق ان الكيلو غرام الواحد منه يباع بـ500 دينار، موضحا انه يربح من الكيلو الواحد مابين 50 – 75 دينارا.

واسشار الى ان اسعار المحاصيل الزراعية والفواكه ومنها الرﮔـي ارتفعت بعض الشيء مع قدوم شهر رمضان، موضحا انه لايبالي للحر و لدرجة الحرارة التي وصلت الى 50 درجة مئوية.

البقال علي احمد كاظم قال ان قسوة الحياة تجبر الكثيرين على الخروج لكسب الرزق رغم حرارة الصيف،موضحا ان الرﮔـي العراقي هو افضل من المستورد الذي يعتمد في الغالب على السماد الكيمياوي، مشيرا الى ان رﮔـي العظيم يتميز بطعمه ونكهته.

XS
SM
MD
LG