روابط للدخول

حكومة كردستان تتحمل نفقات دراسة أسر الشهداد والمونفلين والسجناء


ارام احمد محمد وزير الشهداء والمؤنفلين

ارام احمد محمد وزير الشهداء والمؤنفلين

اعلنت وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين في حكومة اقليم كردستان العراق الخميس (26تموز) ان حكومة الاقليم قررت تحمل كامل مصاريف الدراسة لذووي الشهداء والمؤنفلين والسجناء السياسيين السابقين لاكمال دراستهم حتى المرحلة العليا.

وكانت حكومة الاقليم قررت منذ سنوات تحمل مصاريف الدراسة لذوي الشهداء والمؤنفلين فقط في الاقليم وبنسبة 50% للذين يرغبون في الدراسة في المدارس الاهلية، او اكمال الدراسة في الجامعات غير الحكومية في الاقليم.

وفي مؤتمر صحفي عقده ارام احمد محمد وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين في حكومة الاقليم قال "قررت حكومة اقليم كرستان دفع مخصصات واجور التعليم في جميع المستويات في المعاهد والكليات والمدارس الاهلية في محافظات اربيل والسليمانية ودهوك وكركوك حسب قرار حكومة اقليم كردستان".

واشار الوزير الى انه "خلال عام 2011 كان 2959 طالبا وطالبة يدرسون في الجامعات الاهلية اما في الجامعات المختلطة فكان عددهم 567 طالبا, اما خلال هذه السنة فوصل عدد المستفدين الى 1350 طالبا وطالبة الى جانب ذووي 175 سجينا سياسيا سابقا".

عمار نجم الدين احد السجناء السياسيين السابقين قال "هذا القرار بكامله في صالح السجناء السياسيين وذوي الشهداء والمؤنفلين ولكن اعتقد انه أتخذ بعد مرور اكثر من عشرين عاما على تحرير كردستان من سلطة النظام البعثي. واصبح هؤلاء الان في اعمار لاتتناسب مع الدراسة".

وبحسب هذا القرار الجديد فانه يحق للسجين السياسي السابق او احد افراد أسرته الاستفادة من هذا القرار.

ويؤكد نجم الدين "اعتقد من الافضل ان يكون القرار مشمولا لجميع افراد عائلة السجين السياسي السابق لان اغلبهم تخلفواعن الدراسة بسبب تعرض رب الاسرة للسجن وتشتت عوائلهم وليكون هذا تعويضا لذويهم".

XS
SM
MD
LG