روابط للدخول

ضوابط استقدام اطباء أجانب للعمل في المستشفيات العراقية


في احد مستشفيات بغداد

في احد مستشفيات بغداد

اصبحت قضية هجرة آلاف الأطباء من العراق بغية الحفاظ على حياتهم، أمراً يبعث على القلق، وبجطأ المرضي ومنهم احمد سعدون يشكون من تعرضهم المستمر لتشخيص طبي خاطئ بسبب ندرة الكفاءات الطبية.
وأشار نقيب أطباء العراق، الأمين العام المساعد لاتحاد الأطباء العرب الدكتور ناظم عبد الحميد إلى ان هجرة الأطباء تستوجب البحث عن حلول للقضاء على مشكلة النقص الحاد في عدد الاطباء العاملين في المستشفيات الحكومية، ما دفع بوزارة الصحة إلى تشكيل لجنة متخصصة للتعاون مع نقابة الأطباء في إبرام عقود لاستقدام أطباء أجانب.
وأوضح نقيب الاطباء الدكتور ناظم عبد الحميد "أننا بوصفنا هيئة رأي في وزارة الصحة وضعنا دراسة استيراتيجية للتغلب على هذه المشكلة خلال عام أو نصف العام".
عضوة لجنة التشريع والرقابة على الصحة إيمان الوائلي أشارت إلى أنه تم خلال الفترة الماضية استقدام أطباء أجانب، وظهر في ما بعد ان بعضهم لا يتمتع بخبرة عالية الأمر الذي أدى إلى ظهور مشكلات وحوادث، ما استدعى تدخل اللجنة، وحث الوزارة وتشديدها على وضع ضوابط وسياقات عمل تحد من الاستقدام العشوائي للاطباء، مؤكدة أن من أهم الضوابط التي وضعتها وزارة الصحة ان يكون عمل الفرق الطبية خاضعا لرقابة الوزارة.

XS
SM
MD
LG