روابط للدخول

"الناس" البغدادية: وزارة النقل تطيح بآمال تأسيس شركة طيران مشتركة مع الكويت


مع اشارة صحف بغدادية الى ما اعلنه وزير الخارجية ‏هوشيار زيباري من توصل العراق ‏والكويت الى صيغة ‏تسوية بخصوص ديون ‏الخطوط الجوية الكويتية، على اساس دفع العراق ‏للكويت 300 مليون ‏دولار نقداً واستثمار ‏‏200 مليون دولار في ‏شركة طيران مشتركة ‏لتسوية الخلاف، غير ان العنوان الذي تصدر صحيفة "الناس" افاد أن وزارة النقل تطيح بآمال تأسيس شركة طيران مشتركة مع الكويت.

واشارت "الناس" في متن الخبر الى ان وزارة النقل قد اقدمت على فض الدعوى بدفع المبلغ كاملا غير منقوص للشركة الكويتية مقابل إسقاط الدعوى.

ونقلت الصحيفة عن مصدر سياسي أن وزير النقل هادي العامري اعتقد أنه بهذا الاجراء يغلق ملف الدعوى الكويتية الى الابد، في حين انه أعاق فكرة التعاون المشترك بين البلدين، مغلقاً الباب على الاستثمار الذي يمثل الشغل الشاغل للحكومة.

في سياق آخر تابعت جريدة "الصباح" شبه الرسمية ما سجلته ناحية سيد دخيل التابعة لمحافظة ذي قار من هجرة أكثر من ألف أسرة خلال الشهر الجاري الى مركز مدينة الناصرية وبعض المحافظات المجاورة، وذلك بسبب أزمة المياه التي تتعرض لها منذ مدة طويلة.

وحاولت صحيفة "الدستور" في افتتاحيتها ان تشخص ما هو غير منظور من تداعيات الأزمة السياسية الحالية. إذ ترى الصحيفة ان واحدة من أهم الآثار السلبية التي تترك بصمتها من دون التنبه الى مسبباتها، هي انحسار التفاعل الايجابي بين المواطن كصوت انتخابي واعٍ مع مجريات العملية السياسية. ملفتة الصحيفة الى ان الظاهرة قد تبدأ عندما يأخذ الملل بالتسلل الى المواطن جراء شعوره باللاجدوى مما يقوم بهِ أو أنه لا يشكل متغيراً كبيراً في ناتج العملية الانتخابية، وربما لاحساسه بأن مشاركته واسهامه سيصب في صالح قوى لا يتمنى لها أن تتصدر المشهد. وهنا سنخسر، حسب تعبير الصحيفة، أحد الأطراف التي تمثل مشاركته الواسعة إحدى دعائم النجاح.

اما في الشأن الرياضي فنقرأ في صحيفة "الزمان" ان بعثة العراق الاولمبية لم تحظ بأي استقبال في مطار هيثرو الدولي في لندن، إذ لم تكلف السفارة العراقية اي من موظفيها للذهاب الى المطار والترحيب بالقادمين من بغداد، لذا كانت معاناة الرياضيين كبيرة جداً، حسب تعبير "الزمان".

XS
SM
MD
LG