روابط للدخول

"الشرق" السعودية:الإيرانيون يرفضون عودة ضباط الجيش العراقي السابق إلى الخدمة


نشرت صحيفة "الشرق الاوسط" السعودية ان نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي المُطلوب من القضاء العراقي قد سافر الى العاصمة القطرية الدوحة للقاء مسؤولين قطريين، وللقاء السفير السوري السابق لدى العراق نواف الفارس، الذي انشق وتوجه إلى قطر.

واوضح الهاشمي في اتصال هاتفي مع الصحيفة انه يسعى للحصول من السفير على معلومات كان قد أدلى بها للإعلام العربي والغربي حول دعم تسلل الارهابيين إلى العراق.

ونقلت "الشرق الاوسط" عن الهاشمي ان من حق العراقيين أن يعرفوا ما هو مخفيّ من الأمور فيا ما يتعلق بالملف الأمني، وأسباب سكوت الحكومة العراقية سابقاً عن هذه المعلومات.

اما في سياق تحركات رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي وسعيه لاستعادة عدد لا بأس به من كبار ضباط الجيش العراقي السابق وتسليمهم مواقع قيادية في عمليات مختلف المحافظات، فنقلت صحيفة ا"لشرق" السعودية عن مصادر سياسية عراقية أن الإيرانيين اتفقوا مع رئيس الحكومة السابق لاقليم كوردستان برهم صالح، أو كما وصفته الصحيفة بالرجل الثاني في حزب الرئيس العراقي جلال طالباني، اتفقوا معه خلال زيارته الأخيرة لطهران، على رفض عودة الضباط العراقيين القدماء إلى الخدمة والسعي لإزاحتهم، وذلك من خلال تسهيل دخول الأسلحة والمتفجرات إلى مدن عراقية لتنفيذ عمليات نوعية كما حصل الإثنين(23تموز).

هذا ونبقى مع الصحافة السعودية لكن في القطاع النفطي، إذ اوردت "الحياة" تأكيدات مصادر في صناعة النفط العالمية أن العقد الذي وقعته شركة "شيفرون" الأميركية للتنقيب عن النفط في اقليم كردستان العراق لم يكن مفاجئاً، لأن الشركة الأميركية تفاوضت منذ اشهر في شأنه.

واشارت "الحياة" الى ان المصادر توقعت أن تشهد المرحلة المقبلة الكشف عن عقود جديدة موقعة مع الإقليم، موضحة ان الشركات تتعاقد للتنقيب في كردستان مستفيدة من غياب قانون نفط عراقي، إذ ليس هناك قانون نفطي يمنع إقليم كردستان من إبرام عقود، إضافة إلى أن منطقة التنقيب في اقليم كردستان مهمة وشاسعة والشركات مهتمة بها.

XS
SM
MD
LG