روابط للدخول

تأجيل نقل عناصر منظمة خلق الايرانية من ديالى الى مابعد رمضان


في معسكر اشرف لمجاهدين خلق

في معسكر اشرف لمجاهدين خلق

اجلت عملية نقل الوجبتين الاخيرتين من عناصر منظمة "مجاهدين خلق" الايرانية المعارضة من مخيم اشرف الى معسكر ليبرتي في بغداد الى مابعد شهر رمضان .

و اكد مسؤولون محليون في ديالى ان عملية النقل التي كان من المفترض ان تنتهي قبل بضعة اسابيع، تعرقلت بسبب مطالبات تقدم بها عدد من عناصر المنظمة الى السلطات العراقية .


وقال قائم مقام قضاء الخالص عدي الخدران ان عملية نقل الوجبتين الاخيرتين (السادسة والسابعة بواقع 600 شخص لكل وجبة) من عناصر منظمة "مجاهدين خلقط الايرانية المعارضة قد تم تأجيلها الى مابعد شهر رمضان، موضحا انه حسب الاتفاقية الموقعة بين الامم المتحدة والجانب العراقي والمنظمة فأن عملية نقل عناصرها كان يجب ان تنتهي في نيسان الماضي إلاّ انه وبحسب الخدران قد تم تمديد المدة لشهرين وتبع ذلك شهرين اخرين، ومؤخرا تم تمديد المدة الى مابعد شهر رمضان.

وابلغ الخدران اذاعة العراق الحر ان هناك بعذ العراقيل التي وضعت من قبل المنظمة حالت دون نقلهم من مخيم اشرف الى معسكر ليبرتي في بغداد، لاافتا الى انه من بين الطلبات التي تقدموا بها هي ضرورة توفير اماكن سكن افضل مماهي عليه في معسكر ليبرتي، اضافة الى توفير مجوز قانوني يتيح لعناصر المنظمة التجوال في بغداد بسيارات خاصة دون مرافقة عناصر امنية عراقية .

ويقع معسكر اشرف على بعد 15 كلم شمالي قضاء الخالص، وانشأ هذا المعسكر خلال ثمانينيات القرن الماضي .

رئيس المجلس المحلي لناحية جديدة الشط التابعة لقضاء الخالص قاسم المعموري اوضح ان المعسكر تم انشاؤه على اراض زراعية تعود لمزارعين من ابناء ناحية العظيم التابعة لقضاء الخالص.
واضاف ان النظام السابق قام بأستقطاع اراض زراعية بحدود 2000 دونم تعود لمزارعين،وقام بأنشاء مقر المنظمة، موضحا انه لابد من ارجاع الاراضي الزراعية الى مالكيها بالاضافة الى وجود اراض اخرى تعود لوزارة المالية. واقترح ان تعمد الحكومة الى انشاء مشروع يعود بالنفع على الصالح العام على الارض التي تعود لوزارة المالية، مثل أنشاء مجمع سكني او ماشابه ذلك.

ويرى مراقبون ان ضغوطات مورست على الحكومة العراقية من قبل احدى الدول المجاورة بغية التعجيل في أخراج عناصر منظمة خلق من الاراضي العراقية.

الناشط السياسي ثامر داود دعا الحكومة الى وضع حد للتدخلات الخارجية والحفاظ على استقلالية القرار العراقي، مبينا ان هناك قوى تسير وفق رؤى وتوجهات دول مجاورة،
مشددا على ضرورة وضع استراتيجية ثابتة للعلاقات الخارجية العراقية.

XS
SM
MD
LG