روابط للدخول

"المدى" البغدادية:علاوي يستدير 180 درجة ويعلن ان لا أزمة سياسية في البلاد


نقلت صحيفة "الدستور" تأكيدات مصدر نيابي حول وجود سعي لتشريع قانون داخل مجلس النواب يلزم بابعاد المؤسسة الامنية عن الاحزاب السياسية. واوضح المصدر للصحيفة أن هناك حراكاً داخل "القائمة العراقية" لجمع تواقيع النواب من اجل ابعاد المؤسسة الامنية عن القيادة السياسية من خلال تشريع قانون يمنع تدخل القوات الامنية في الشؤون السياسية او العكس.

فيما انتقد الكاتب عامر القيسي وفي مقال بصحيفة "المدى" التصريحات الاخيرة لزعيم القائمة العراقية اياد علاوي، التي افصح فيها عن عدم وجود أزمة سياسية في البلاد.
وتسائل الكاتب عن الحكمة في إضاعة كل هذه الجهود وكل الزمن الماضي في صراعات دفع الشعب ثمنها غالياً ليصل علاوي أخيراً إلى خطابه الجديد الملتبس والمحير والكوميدي في الوقت نفسه.

ولم يخف القيسي في صحيفة "المدى" احتمال ان يكون رئيس التحالف الوطني إبراهيم الجعفري قد طمأن علاوي على مصالحه خلال اللقاء الذي جمعهما قبل التصريحات، وهو الأمر الذي دفع علاوي إلى أن يستدير 180 درجة، ملقيا خلف ظهره كل خطابه وان كان من الماضي القريب جداً.

هذا وفي الوقت الذي اشار زعيم العراقية الى ان الازمة في العراق تتلخص بالكهرباء والبطالة، فإن صحيفة "المشرق" ابرزت وجود ميول برلمانية الى خصخصة الكهرباء لعجز الحكومة عن الإيفاء بوعودها.

النائب عن ائتلاف العراقية قصي جمعة قد اعرب عن ثقته بأن هناك أموراً غير طبيعية تجري في وزارة الكهرباء منذ عام 2003، عادّاً ما لديها من محطات بأنها وهمية.
وأيد النائب عن دولة القانون عبدالحسين الياسري تخصيص القطاع الكهربائي بل ذهب ابعد من ذلك عندما طالب في حديثه مع "المشرق" بتوسيع دائرة الخصخصة لتشمل اكثر من قطاع في العراق.

اما عن تراجع التبادل التجاري بين العراق والاردن فقد اشارت صحيفة "الزمان" الى ان خبراء في الاقتصاد عزوا هذا التراجع الى منافسة البضائع التركية التي غزت السوق إضافة الى الاضطرابات التي تشهدها المنطقة.

في حين كان رأي الخبير الاقتصادي علي مظلوم في تصريح للصحيفة هو ان التراجع في التبادل التجاري يعود الى المواقف الاردنية تجاه العراق التي لاترقى (بحسب تعبير الخبير) الى المستوى المطلوب، لاسيما وان العراق يقدم كل الدعم للاردن.

XS
SM
MD
LG