روابط للدخول

الموصل: أرتفاع درجات الحرارة ينعش صناعة حلفا مبردات الهواء


أرتفاع درجات الحرارة بشكل غير مسبوق خلال فصل الصيف هذا العام، أنعش بالمقابل صناعات عديدة في المواصل، لمواجهة الحر اللاهب منها حلفا مبردات الهواء، التي تنتجها مصانع اهلية، رغم الصعوبات والمعوقات التي تواجه هذه الصناعة كما يقول صاحب احد المعامل:

"نواجه في عملنا صعوبات ومعوقات كثيرة. منها صعوبة وصول الشاحنات من والى معاملنا بسبب غلق الكثير من الشوارع والطرق، وتعقيد الاجراءات الامنية في هذا المجال. ايضا عدم انتظام الكهرباء الوطنية الضرورية لعملنا . نحن نطلب دعم الحكومة المحلية والاتحادية للصناعات الاهلية الصغيرة حفاظا على ديمومة انتاجها" .

الاقبال الكبير على شراء حلفا مبردات الهواء في الموصل برغم نقص تجهيز الكهرباء الوطنية للمواطنين بشكل كامل اقتصر فقط على الفقراء و ذوي الدخل المحدود الذين لا يتمكنون ماديا من شراء اجهزة تبريد حديثة.

المواطن ابو احمد احد هؤلاء دعا الجهات الحكومية المعنية الى مساعدة المواطنين، موضحا "ان درجات الحرارة هذه الايام مرتفعة بشكل لا يطاق واغلب المواطنين فقراء وذوي دخل محدود لا يتمكنون من شراء اجهزة التبريد الحديثة، فضلا عن عدم توفر الكهرباء الوطنية اللازمة لتشغيلها.

فيضطر الكثيرون الى استخدام مبردات الهواء التي تحتاج بدورها الى ادامة مستمرة وتبديل الحلفا الخاصة، بل ان بعض المواطنين لا يتمكن ماديا حتى من شراء هذه الحلفا، وعلى الجهات الحكومية اخذ دورها في هذا المجال ومساعدة المواطنين".

عضو مجلس محافظة نينوى سعد طانيوس قال ان دعم الحكومة الاتحادية للصناعات الصغيرة كفيل بتنشيط الاقتصاد العراقي ومعالجة الكثير من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية لاسيما حماية المنتوج الوطني ومكافحة البطالة المتفشية.

واضاف طانيوس "من أجل تنشيط الاقتصاد العراقي ومعالجة الكثير من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية على الحكومة وضع خطة اقتصادية متكاملة لدعم الصناعات المحلية وخاصة الصغيرة منها ما سيعمل على حماية المنتوج الوطني في مقابل المستورد، وعلى مكافحة البطالة المتفشية في البلاد" .

XS
SM
MD
LG