روابط للدخول

"خبات" الكردية: قوى الامن السورية تخلي سلميا مدن كردستان سوريا


صحيفة هاولاتي كتبت ان الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني لا زالا يحتفظان بممثليهما في سوريا.

واضافت الصحيفة ان ممثليات الحزبين والحركة الاسلامية الكردستانية لم يجر سحبها من سوريا حتى الان.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني في السليمانية عبد الوهاب ان اهمية بقاء ممثل الحزب في سوريا تكمن في انه لا تزال هناك احزاب كردية خارج السرب وان العمل جار على توحيدها.

الى ذلك كتبت صحيفة خبات ان مدينة قامشلوا تستعد للانتفاضة بعد كوباني وعفرين. ونقلت الصحيفة عن كاوه عزيزي عضو المجلس الوطني الكردي السوري ان محافظتين من ثلاث محافظات كردية هي (كوباني وعفرين والحسكة) قد تحررت، ومن المنتظر ان تقوم الجماهير المنتفضة اليوم او غدا بتطهير المحاففظة الثالثة ومركزها القامشلي.

واضاف عزيزي ان القوى الامنية السورية تقوم باخلاء مدن كردستان بشكل سلمي وان القوى المسلحة الكردية تحتل موقع القوى الامنية السورية من اجل المحافظة على امن واستقرار هذه المدن.

واتهمت خبات في خبر اخر نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني بالوقوف "حجر عثرة" امام اقامة مصفى للنفط في خانقين.

ونقلت الصحيفة عن رئيس لجنة النزاهة في مجلس محافظة ديالى زياد احمد قوله ان المجلس طلب مرات عدة من وزارة النفط الموافقة على اقامة مصفى في قضاء خانقين لكن طلباته ترفض دائما من قبل الشهرستاني.

واضاف احمد ان حقل النفط خانة في خانقين هو حقل مشترك بين ايران والعراق وان ايران مستمرة في سحب النفط من هذا الحقل يوميا بمعدل لا يقل عن 10 الاف برميل ما يعادل خمسة مليارات دولار كل عام.

صحيفة كوردستاني نوى كتبت ان البرلمان الكردستاني يعكف الان على اقامة مركز للبحوث والدراسات لديه.

ونقلت الصحيفة عن ريبين رسول المستشار السياسي لرئيس البرلمان ان المركز سيكلف بدراسة مشاريع القوانين المقدمة للبرلمان وتقديم البحوث حولها بعد اقرارها وتشخيص مواطن الخلل فيها اضافة الى مهمة تنظيم العلاقة بين البرلمان والمنظمات والهيئات الدولية في مجال تدريب وتاهيل البرلمانيين وموظفي البرلمان.

واضاف رسول ان المركز يتألف من اربعة اقسام هي قسم البحوث وقسم الاحصاء والمعلومات وقسم التدريب وقسم الاستبيانات.

الصحيفة كتبت ايضا ان مشروع اقامة سد ايسلو التركي يشكل خطرا على وضع العراق المائي. ونقلت الصحيفة عن عطا محمد مدير منظمة التطوير المدني قوله ان المنظمة ستقوم بحملة بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني من اجل الوقوف بوجه مساعي الحكومة التركية لاقامة هذا السد وانها ستسعى الى نقل هذه الفعاليات الى تركيا وايران واوروبا.

XS
SM
MD
LG