روابط للدخول

"الصباح الجديد": زيادة نشاط تنظيم القاعدة في مناطق من ديالى


اشارت صحف صادرة في بغداد الاحد الى استمرار عودة العراقيين من سوريا مع تاكيدات رئيس الحكومة نوري المالكي بالصفح عمن اتخذ مواقف سلبية ولم يتورط بسفك الدماء.

في هذه الاثناء إنتقد رئيس الرابطة الوطنية للاجئين والمهجرين العراقيين الشيخ مرتجى الكعبي، انتقد السفارة العراقية في دمشق بأنها اضافت عبئاً اخراً على العراقيين المحاصرين في السيدة زينب وبعض المناطق الاخرى، موضحاً الكعبي في اتصال مع صحيفة "العالم" ان السفارة فرضت عليهم التسجيل قبل بلوغ المطار، في حين أن السفير يجلس في المطار دون ان يؤدي دوره في اجلائهم.

اما "المشرق" فقد عرضت توقعات النائب عن ائتلاف دولة القانون ابراهيم الركابي بان انعكاسات ما سيحدث عند انهيار النظام في سوريا ستكون إيجابية على كردستان العراق، ملفتاً في حديثه مع الصحيفة الى ان الاكراد في العراق ينتظرون سقوط النظام السوري حتى يكون هناك متنفس للكرد في سوريا، بما يخدم استراتيجية كبرى، بحيث ان انهيار النظام يفتح باب حق تحديد مصير الكرد.

وفي سياق ليس ببعيد نشرت صحيفة "المدى" معلومات منقولة عن مصادر في الجيش العراقي وشهود عيان حول نشر دفاعات مضادة للطائرات في المناطق التي تضم مراقد دينية.

وافادت الصحيفة ان ضابطاً برتبة مقدم في الجيش قد اكد أن قوات الدفاع الجوي، اعتمدت خطة إحاطة العاصمة بغداد بأسلحة مضادة للطائرات وكذلك في المحافظات الأخرى التي تضم مراقد دينية.
واضافت "المدى" أن هذه الإجراءات تأتي بعد تصريح للنائب حاكم الزاملي أبدى فيه تخوفه من سيطرة "الجيش السوري الحر" على طائرات قد يستخدمها (بحسب الزاملي) في ضرب المراقد الدينية الشيعية في العراق.

"الصباح الجديد" من جهتها اشارت الى زيادة في نشاط تنظيم القاعدة في بعض مناطق محافظة ديالى بنسبة 5% خلال الاشهر الثلاثة الماضية. واستقت الصحيفة هذه المعلومات من مسوؤل قوات الصحوات في ديالى سامي الخزرجي الذي كشف في حديثه للصحيفة عن ان اغلب عمليات العنف التي تنظمها القاعدة تهدف الى تحقيق بعد اعلامي يسهم في توجيه رسائل للرأي العام المحلي تتمحور في التاكيد على بقاء القاعدة في المشهد الامني، والكلام لمسوؤل قوات الصحوات في ديالى لجريدة "الصباح الجديد".

XS
SM
MD
LG