روابط للدخول

"الزمان" البغدادية: عصائب اهل الحق فاوضت الاميركان لاطلاق "أسراها"


مع اعلان يوم السبت اول ايام شهر رمضان في العراق موحداً بالنسبة لسنة العراق وشيعته، فأن الصحف الصادرة في بغداد السبت إستغلت الخبر لنشر نوع من التفاؤل يبدو انها افتقدته في تناولها الازمة السياسية.

فـ"الصباح الجديد" لفتت الى انها المرة الاولى منذ عام 2003، اما "الزمان" فوصفت الإعلان عن بداية موحدة لشهر رمضان بإنه إجماع وطني غير مسبوق.

ونكمل مع "الزمان" لكن في سياق آخر، إذ اوردت اعتراف زعيم "عصائب اهل الحق" الشيخ قيس الخزعلي بوجود جهات داخلية وخارجية لم يسمها داعمة للعصائب ، لكنه اكد انه تم الاشتراط على تلك الجهات ان لا تكون لها مطالب خاصة تتعارض مع المصلحة الوطنية للعراق.

الخزعلي وفي حوار مع "الزمان" اوضح ان العصائب اجرت ايضاً مفاوضات غير مباشرة مع الجانب الامريكي عن طريق وسيط يمثل الحكومة العراقية، واسفرت المفاوضات عن إطلاق سراح 285 "اسيرا"ً من السجون العراقية. كما اكّد في سياق حديثه استعداده للحوار مع زعيم التيار الصدري، مشيراً الى انه وجه دعوات بهذا الصدد لكنه لم يجد جوابا.ً


على صعيد آخر اثارت صحيفة "المشرق" الملفات العالقة بين العراق وايران ومن ابرزها مسألة ترسيم الحدود وتقاسم المياه، وتصريف مياه البزل باتجاه الأراضي العراقية، والآبار النفطية المشتركة وتبادل السجناء.

واضافت الصحيفة أنها قضايا كبرى، وإبقاؤها من دون حسم -برأي مراقبين محليين- يعني أن العراق يخضع لإرادة نافذة تعطل سياسة الدفاع عن قضايا وطنية تتعلق بالمصالح والثروات والسيادة. وان هناك ثمة ضرر كبير يُلحَق بالعراق من جراء استمرار هذه المسائل.
وتساءلت "المشرق" لماذا الصبر على عدم حلها في ظروف يواجه فيها الإيرانيون مشاكل دولية يمكن استثمارها؟ وماذا ينتظر سياسيونا؟

اما في الشأن الاقتصادي، فقد افادت "الدستور" انها علمت من مصدر وصفته بالرفيع في وزارة المالية أن عملية بيع وشراء الدولار وفق سياسة مزاد البنك المركزي تستفيد منها عصبة من التجار والمسؤولين في الحكومة، لافتاً إلى أنها عملية مؤطرة بقانون خاص بها.
المصدر، الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه، اوضح أن عملية البيع والشراء العكسية من الناس إلى المركزي والعكس تؤدي إلى أرباح على مبلغ البيع اليومي تتراوح نسبتها ما بين 3ملايين و4 مليون دولار.

XS
SM
MD
LG