روابط للدخول

كربلاء: اراء في الاعمال الدرامية في رمضان


قال مواطنين في كربلاء إنه يستغرب من تحول شهر رمضان إلى موسم تتنافس فيه القنوات الفضائية على عرض عشرات الأعمال الدرامية التي تنتج خصيصا لهذا الشهر.

ويعتقد حسين شعلان الدعمي، أن الأعمال الدرامية التي تتنافس الفضائيات على الترويج لها هذه الايام تخالف في معظمها الغاية التي وجد من أجلها الشهر، موضحا أن "شهر رمضان يعتبر محطة عبادية ولابد أن تراعى هذه الخصوصية في الأعمال التي يتم عرضها فيه".

مواطن آخر من أهالي كربلاء، علق على حملة الترويج للمسلسلات التي تسميها القنوات التلفزيونية بالرمضانية، بالقول "إن هذه الحملة ناتجة عن مساع لإدارات هذه القنوات بهدف كسب أكبر عدد من المشاهدين وتحقيق ارباح من خلال الإعلانات التجارية التي تتخلل هذه المسلسلات".
ولكن وفي مقابل الانتقادات التي يبيدها مواطنون لقنوات الفضائية بسبب ما يقولون من تحويلها الشهر الكريم من شهر للعبادة إلى شهر للتسلية، لايجد المواطن حسين محمد ضيرا في عرض مسلسلات هادفة في شهر رمضان وقال "الكثير من الأشخاص لايجدون الوقت الكافي لمشاهدة التلفزيون إلا في شهر رمضان لذا لابد أن تكون الأعمال التلفزيونية منوعة في هذا الشهر".

وفيما ينتظر أن تعرض بعض الأعمال الدرامية التاريخية التي تتناول حياة بعض الشخصيات التاريخية المثيرة للجدل، يعتقد عدد من المواطنين بكربلاء أن إنفاق مبالغ ضخمة على هذه الأعمال من قبل دول بعينها لا يهدف إلى التعريف بالتاريخ إنما إثارة الخلافات التاريخية بين المسلمين، وكما يشير الى ذلك الصحفي ثابت عبد الحسين، بقوله "يجب أن تعتمد الأعمال الدرامية التاريخية على معلومات ووقائع تاريخية رصينة".

XS
SM
MD
LG