روابط للدخول

العمارة: انتقادات لضعف الحلول للارتقاء بمواد البطاقة التموينية


تعد مفردات البطاقة التموينية مصدرا أساسيا لمعيشة معظم الأسر إلاّ انها أخذت بالتراجع من حيث الكم والنوع، الامر الذي أضاف عبأ على كاهل المواطنين ولاسيما من ذوي الدخل المحدود.

مع حلول شهر رمضان، وارتفاع الأسعار التي تصاحب هذا الشهر، انتقد مواطنون في العمارة وزارة التجارة بسبب ضعف الحلول التي اتخذتها للارتقاء بمواد البطاقة التموينية.

رئيس مجلس محافظة ميسان عبد الحسين عبد الرضا شدد في حيدثه لاذاعة العراق الحر على ضرورة إعادة النظر في مواد البطاقة التموينية والاهتمام بالأسر الفقيرة، مشيرا الى ان الحكومات المحلية لاتمتلك الصلاحيات والإمكانيات في هذا الجانب.

المحلل الاقتصادي علي الشرع أشارا الى ان غياب سياسات اقتصادية الى جانب ضعف الرقابة وقلة التخصيصات المالية أدت الى تخبط عمل وزارة التجارة في مشروع البطاقة التموينية. وان المواطن الفقير هو الضحية الأولى لارتفاع الأسعار.

هذا وكانت وزارة التجارة اعلنت في بيان لها في وقت سابق إنها هيأت كميات اضافة من العدس والطحين الصفر والرز ألبسمتي لتوزيعها على ألأسر خلال شهر رمضان، فضلا عن المواد المقررة.

XS
SM
MD
LG