روابط للدخول

اول مؤتمر وطني حول الارهاب في العراق


آثار تفجير ارهابي في كركوك

آثار تفجير ارهابي في كركوك

في مسعى لتسليط الضوء على معاناة ضحايا العمليات الارهابية في العراق، انجزت وزارة حقوق الانسان استعداداتها لعقد المؤتمر الوطني الاول حول الارهاب الذي سيفتتح اوائل الشهر المقبل.
وقال المتحدث باسم الوزارة كامل امين ان المؤتمر الذي سيعقد على مدى يومين سيشهد تقديم عدد من البحوث، واخر الاحصاءات المتعلقة باثر الارهاب على حياة الناس في العراق.

واضاف أمين في تصريح لاذاعة العراق الحر ان المؤتمر يهدف الى ايصال وجهة نظر العراق الى المجتمع الدولي فيما يتعلق بقضية الارهاب من اجل تصحيح الصورة السلبية التي وصلت خطأ الى بعض المنظمات الدولية.

يذكر ان وزارة حقوق الانسان كانت قد استحدثت مؤخرا قسما لضحايا عمليات الارهاب، وبدأت بتسجيل اسماء ذوي الضحايا للمساعدة في العثور على ذويهم المفقودين او للحصول على حقوقهم، وقد وفر ذلك قاعدة بيانات ساهمت في دعم المؤتمر.

مدير منظمة حمورابي لحقوق الانسان وليم وردا يشدد على اهمية مبادرة الوزارة في دعم ذوي ضحايا الارهاب.

لكن وردا يرى ان ضحايا الارهاب بحاجة الى دعم اكبر من الجهات الحكومية من اجل رد الاعتبار لهم ورفع المعاناة عن كاهل ذويهم.

ورأى مواطنون، منهم الموظفة سعاد علي، ان مشكلة الارهاب في العراق لن تحل بالمؤتمرات والبحوث، انما هي بحاجة الى معالجات امنية قوية وناجعة، توقف نزيف الدم العراقي.

ويرى مراقبون: من بعة انتهاكات حقوق الانسان،التي غالبا ما تتخذ من مكافحة الارهاب مظلة لممارساتها، الى متابعة شؤون ضحايا العمليات الارهابية، تفتح وزارة حقوق الانسان بابا جديدا قد ينعكس سلبا على نظرة العالم لملف حقوق الانسان في العراق.

XS
SM
MD
LG