روابط للدخول

السليمانية تحقق أعلى نسبة نجاح في كردستان


مدرسة في السليمانية

مدرسة في السليمانية

قالت مديرية تربية السليمانية ان نسبة النجاح في الصفوف المنتهية في المحافظة للعام الحالي بلغت 34%، مسجلةً بذلك إرتفاعاً بنسبة 2% عن العام الماضي.

وفي مؤتمر صحفي للاعلان عن نتائج امتحانات الصف الثاني عشر (السادس الاعدادي)، قال مدير تربية المحافظة جبار حمه احمد ان السليمانية تاتي بالمرتبة الاولى على محافظات الاقليم الثلاث من ناحية تحقيق نسب النجاح، مضيفاً:

جبار حمه أحمد

جبار حمه أحمد

"نحن فخورون بالنتائج الجيد التي حصلت عليها تربية السليمانية، إذ انها جاءت بالمرتبة الاولى في نسب النجاح بين محافظات الاقليم، وهذا الأمر لم يأتِ اعتباطاً، بل هو نتاج الجهود المبذولة من قبل مديريات التربية كافة في المحافظة، فضلاً عن جهود الكوادر التدريسية وحرصها على ايصال المادة العلمية بشكل سلس ومفهوم للطالب".
واشار أحمد الى ضرورة أن تخطط وزارة التربية مستقبلا لتخطي العراقيل التي تقف عائقا امام تطوير العملية التعليمة في الاقليم من خلال الاهتمام اكثر بالبنية التحتية وبناء مدارس جيدة.

وفيما أشاد والد احد الطلبة المتفوقين بالجهود التي تبذلها التربية والكوادر التدريسة في المحافظة وحرصها على ان يكون الواقع العلمي والتربوي في الاقليم يضاهي الدول المتقدمة، حمّل طلبة معترضون تجمعوا امام مديرية التربية في السليمانية، الهيئات التدريسية في مدارسهم والنظام التربوي الجديد اسباب عدم حصولهم على معدلات تؤهلهم للدخول في جامعات الاقليم، وقال أحدهم:
"اعتقد ان هناك اخطاءاً كثيرة ارتكبهتا لجان التصحيح عند تدقيق كراسات الامتحانات، فهم عملوا في اجواء حارة وفي غياب الكهرباء، وهذا برأيي انعكس على دقة التصحيح، وها انا اقف منذ الصباح لاقنع المسؤولين لاعادة تصحيح كراساتي الامتحانية من جديد، لا ان يتم تدقيق الدرجات فقط. وانا واثق ان طلبي سيرفض.. لجان التصحيح لا تدقق في كراسات الامتحانات بشكل جيد وهذا يكلف الطالب سنة كاملة من عمره وانا ارى ولكي لا تذهب جهود الطالب خلال عام هباء يجب ان تمر كراسات الامتحان على لجنة اخرى لتدقيها".

XS
SM
MD
LG