روابط للدخول

توثيق إنتهاكات ضد الصحفيين في كردستان


نقابة صحفيي كردستان تعلن نتائج تقريرها عن الإنتهاكات ضد الصحفيين

نقابة صحفيي كردستان تعلن نتائج تقريرها عن الإنتهاكات ضد الصحفيين

أعلنت نقابة صحفيي كردستان العراق (الثلاثاء) في اربيل عن نتائج تقريرها ‏التاسع الذي يتضمن الخروق والانتهاكات والاعتداءات التي يتعرض لها الصحفيون في الاقليم.
‏وفي مؤتمر صحفي عقدته النقابة قال انور حسين، رئيس اللجنة لجنة الدفاع عن حرية الصحافة وحقوق الصحفيين في النقابة ان التقرير الذي يغطي فترة الأشهر الستة المنصرمة، يسجّل 43 حالة انتهاك ضد 52 صحفياً يملثون مختلف المؤسسات الاعلامية المتنوعة في الاقليم، منها 17 حالة اعتداء على مراسلين صحفيين، وسبع حالات ضرب، وحالتين من الغرامات ضد صحفيين، مع تعرض اربعة صحفيين لتهديد بالقتل، وتسجيل 13 حالة خرق متنوعة أخرى.

وتصدر نقابة الصحفيين منذ سنوات تقارير نصف سنوية وباللغات الكردية والعربية والانكليزية تتضمن الخروق والانتهاكات التي تمارس ضد الصحفيين في الاقليم.
وفي تصريح لاذاعة العراق الحر أكد ازاد حمد امين نقيب نقابة صحفيي كردستان العراق على ضرورة ايجاد آلية لوقف هذه الانتهاكات، مشيرا الى ان اغلبها تاتي من رجال الشرطة والامن، واضاف:

آزاد حمد أمين

آزاد حمد أمين

"لابد ان يكون هناك تفاهم، وكيف ان الشرطي ورجل الامن يؤدي واجبه، وفي المقابل يجب ان يعرف ان الصحفي ايضا عندما يكون موجودا عند وقوع اي حدث، فانه ينقل الحدث ويؤدي ايضا واجبه".
وأشار أمين الى ان النقابة تلقت وعوداً من رئاسة حكومة اقليم كردستان بالعمل على دراسة ومنع ارتكاب هذه الانتهاكات.

في المقابل دافع العميد هيرش احمد محمد، ممثل وزارة الداخلية، عن مؤسسات وزارته التي تمارس العنف ضد الصحفيين، مشيراً الى ان اغلب حالات الانتهاك التي يتعرض لها الصحفيون تحصل اثناء تغطية التظاهرات غير المرخصة، واضاف في حديث لاذاعة العراق الحر:
"عندما تحدث مظاهرات غير مرخصة يدخل فيها الصحفيون، وبعض الاشخاص الذي يريدون احداث الفوضى ايضاً يدخلون التظاهرات، وفي هذه الحالة تحدث انتهاكات عندما تقوم الشرطة بحماية المؤسسات، ونحن نسال لماذا يدخل الصحفيون ضمن نطاق التظاهرات، والا لدينا اوامر من وزارة الداخلية باعطاء الصحفيين كل المعلومات ولكن حسب القانون".

الصحفيون بدروهم يرون ان على سلطات الاقليم العمل بشكل جدي لتقليل هذه الانتهاكات المتزايدة، وبهذا الصدد قال الصحفي شوان صديق في حديث لاذاعة العراق الحر:
"بشكل عام الذي نراه في هذه التقارير زيادة الانتهاكات عاماً بعد اخر، واستمرار هذه الانتهاكات خطر على مستقبل الحرية في الاقليم، وايجاد صيغة للتفاهم بين الصحفيين والمؤسسات الامنية هي مسؤولية السلطة".

XS
SM
MD
LG