روابط للدخول

أصحاب سيارات الأجرة يشكون منافسة اصحاب السيارات الخاصة لهم في عملهم


كربلاء: احدى سيارات الاجرة غير الرسمية

كربلاء: احدى سيارات الاجرة غير الرسمية

تسلم برنامج عين ثالثة شكاوى من مواطنين في مناطق مختلفة من العراق منها سامراء وكربلاء شكا أصحابها وهم أصحاب سيارات أجرة، من منافسة أصحاب السيارات الخاصة لهم في عملهم.

مراسل إذاعة العراق الحر في كربلاء مصطفى عبد الواحد تابع هذه المشكلة لبرنامج عين ثالثة:
يقول أصحاب سيارات التكسي ممن يتخذون من السياقة مهنة ليس لهم سواها، إن"هذه المهنة لم تعد مجدية من الناحية الاقتصادية" ويعزون ذلك إلى كثرة سيارات الأجرة التي تعمل في شوارع كربلاء. ويعتقدون أن كثرة سيارات الأجرة جاءت بسبب قيام موظفين في دوائر الدولية وأصحاب مهن أخرى بمزاحمتهم من خلال العمل كسواق تكسي.

برنامج عين ثالثة التقى أولا بأبو علي وهو صاحب تكسي يعمل في مركز مدينة كربلاء، فقال"ليس لدي عمل آخر غير سياقة التاكسي وأواجه مشكلة بهذه المهنة لكثرة أعداد العاملين فيها"وطالب الدولة بوضع ضوابط لتنظيم مهنة السياقة، ومنع الموظفين وأصحاب المهن الأخرى من مزاحمة أصحاب التكسي ممن ليس لديهم مهنة أخرى.

أبو عادل سائق تكسي، آخر يشكو هو الآخر مما يسميه مزاحمة الموظفين العاملين كسواق تكسي بعد الدوام، للسواق الذين يتخذون من السياقة مهنة ومصدرا وحيدا للدخل، وهو يعتقد أن على الحكومات المحلية في كربلاء ومناطق أخرى أن تمنع الموظفين وممن لديهم مصادر أخرى للرزق من العمل كسواق تكسي.

يقول بعض أصحاب التكسي إن عددا غير قليل من رجال الشرطة، ومنتسبي الصحة يعملون بعد انتهاء الدوام كسواق تكسي، وذهب بعضهم إلى أبعد من ذلك فقال إن"بعض منتسبي دوائر الدولة يعملون سواق تكسي أثناء فترات الدوام بعد التملص من الدوام بطريقة أو بأخرى" فيما أعرب عدد من الموظفين ممن يستغلون أوقات الفراغ للعمل كسواق تكسي عن امتعاضهم بسبب اتهامهم بمزاحمة ممتهني السياقة في أرزاقهم. فابو أحمد مثلا يعتقد أن الأرزاق بيد الله، تعالى مضيفا أنه لا يمكن لأحد محاسبة الناس على سعيهم لتحسين دخلهم، واعتبر تعدد مصادر الرزق مسألة مهمة لتحسين وضعه المعيشي.

أما أبو علاء، وهو رجل مرور فقال من جهته "إنه مضطر للعمل كسائق تكسي بعد انتهاء الدوام بسبب حاجته للمال لتمشية أموره المعيشية مؤكدا أن مرتبه الذي يتقاضاه من الدولة لا يكفيه".
ظاهرة عمل الموظفين في مهنة السياقة بسياراتهم الخاصة، في أوقات فراغهم، ما كانت لتحدث لو كانت هناك قوانين وأنظمة تميز سيارات التكسي عن سواها، هذا ما يعتقده أبو علي، وهو كما قدمنا أحد سواق التكسي بكربلاء ولا يمتهن مهنة أخرى، لذا يقترح ابو علي أن يتم تفعيل الأنظمة والقوانين التي تنظم عمل سيارات الأجرة.

رئيس لجنة المرور بمجلس محافظة كربلاء، السيد ستار العرداوي، وفي حديثه لإذاعة العراق الحر أيد مطالبات سواق التكسي بوضع ضوابط لمهنة السياقة، واعتبر عمل الموظفين سواقا لسيارات الأجرة بعد الدوام، ممارسة تقلل من خصوصية الوظيفة الحكومية.
XS
SM
MD
LG