روابط للدخول

ضرير:الدولة لا تولي الاهتمام الكافي بفاقدي البصر وما يصدر عنها لايتعدى التسويق الاعلامي


سرور نصار رئيس جمعية رعاية المكفوفين - البصرة

سرور نصار رئيس جمعية رعاية المكفوفين - البصرة

يشكو المكفوفون في العراق العديد من الامور، التي تضاعف عليهم آلآمهم، في وقت يحاول معظمهم تحدي فقدان نعمة البصر، بنعمة البصيرة.

يقول الضرير احمد جبر حمود وهو موظف في بدالة وزارة الصحة، متزوج ولديه خمسة اطفال، يقول ان الدولة لم تول الاهتمام الكافي بفاقدي البصر وما يصدر عنها لايتعدى التسويق الاعلامي، في حين ان منظمة "البصير" الثقافية التي ينتمي اليها قدمت له الكثير مما يحتاجه في مقدمها دورات التعليم والحاسوب والبدالة.
وتحدثت ابنته الكبرى زهراء عن وضع ابيها وما يعانيه بسبب العمى والوضع المادي الصعب الذي تعيشه الأسرة.
هديل خير الله علي فاقدة البصر منذ الولادة، وهي حاليا طالبة ماجستير في اللغة العربية، تقول ان اكثر ما عانته كان في مرحلة الطفولة عندما اضطرت أسرتها التي كانت تسكن محافظة ديالى الى تسجيلها في معهد النور للمكفوفين في بغداد، وكان عليها البقاء بعيدة عن الاسرة، لكنها تجاوزت معاناتها وتعلمت كيف تكون قوية وتواجه الصعاب وتقاوم الوحدة. هديل متذوقة للشعر وتنظمه ايضا، وتعشق الموسيقى والاغاني العراقية القديمة لاسيما اغنية البنفسج لياس خضر.
اما هدى فهي الاخت الاصغر للضريرة هديل وتتولى مع اخواتها الاخريات مساعدة هديل في دراستها وامورها الاخرى بما فيها اختيار الملابس.
الضريرة ميساء وليد طفلة في الخامس الابتدائي تدرس في معهد النور للمكفوفين، تتعلم الكمبيوتر واللغة الانكليزية. وقال والد ميساء ان ابنته فقدت بصرها عندما كانت في الرابعة بعد ارتطامها بالباب إثر سماعها لاصوات انفجارات اثناء حرب 2003. ويؤكد انها متعددة المواهب وتتمتع بشخصية جميلة. ووجه اللوم الى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية لوجود معهد واحد فقط للمكفوفين في بغداد يبعد عن مكان سكانهم كثيرا.
وشكا الضرير الشاب محمد صبار رحيم مواليد 1983 من قلة راتب الرعاية الاجتماعية، إذ يتقاضى 150 الف دينار كل ثلاثة اشهر، موضحا انه يحلم بالزواج وتكوين أسرة الا انه غير قادر على ذلك لضعف حالته المادية.
وتوجد في العراق منظمات أهلية تعنى بالمكفوفين، منها منظمة "البصير" الثقافية التي تتولى رعاية شؤون المكفوفين الثقافية من خلال اقامة دورات لهم في مجال الحاسوب واللغة الانكليزية والموسيقى، كما توجد فيها فرقة مسرحية ممثلوها من المكفوفين.

يقول عضو المنظمة الضرير لؤي عبد الرضا السعداوي ان المنظمة مستقلة وتعتمد في تمويلها على المنح الدولية، مشيرا الى ان المكفوفين في العراق بحاجة الى دعم ورعاية، والى تشريع قوانين، اهمها قانون العصا البيضاء، الذي يتم على ضوئه رعاية المكفوفين في الاماكن العامة وتوفير ممرات خاصة لهم وغيرها.
وتشرف وزارة العمل والشؤون الاجتماعية على خمسة مراكز للمكفوفين اثنان منها ايوائية في بغداد والبصرة، والبقية في النجف وميسان والديوانية.

ويؤكد وزير العمل والشؤون الاجتماعية نصار الربيعي ان المكفوفين يستلمون رواتب من شبكة الحماية الاجتماعية، وان الوزارة تسعى الى زيادة عدد المشمولين بالرواتب وزيادة المبلغ، مشيرا الى ان خمسة مراكز تعليمية للمكفوفين هي كافية حاليا لاستيعابهم.

XS
SM
MD
LG