روابط للدخول

"الوطن" الكويتية: خلافات بغداد واربيل ستؤدي الى إعلان الدولة الكردية


تناقلت صحف عربية التصريحات المتلفزة للسفير السوري المنشق نواف الفارس التي إنتقد فيها نظام بلاده إضافة الى رئيس الوزراء نوري المالكي، واصفاً موقفه بالمتناقض. وفي هذا السياق ايضاً نقلت صحيفة "السياسة" الكويتية ما كشفت عنه مصادر مطلعة في التحالف الوطني من وجود جدل واسع في أوساط المراجع الدينية الشيعية في مدينة النجف حول الموقف من الثورة السورية بين مؤيد لها ومعارض. وقالت هذه المصادر (بحسب الصحيفة) إن بعض المحيطين وبعض القوى النافذة في التحالف يقوم بنقل تقارير مضللة الى المراجع الشيعية مفادها أن تنظيم "القاعدة" هو الذي يواجه النظام السوري وان 90% من السوريين مع الاسد وان انتصار هذا التنظيم في سوريا معناه ان "القاعدة" قد يصل هذه المرة الى ابواب المراقد المقدسة في النجف وكربلاء لهدمها، بحسب الصحيفة الكويتية.
وسلطت "عكاظ" السعودية الضوء على حديث وزير الخارجية هوشيار زيباري في صحيفة (لو فيغارو) الفرنسية بعد ان وصف الأزمة السورية بأنها وصلت إلى مرحلة في غاية الدقة. وتلفت الصحيفة السعودية ايضاً الى نفي زيباري عما يقال عن الدعم المالي العراقي لسورية، على عكس ما تقوم به إيران التي تساعد النظام مالياً، حسب قول الوزير العراقي.

اما صحيفة "الوطن" الكويتية فقد تابعت تقريراً نشرته المجلة الناطقة بلسان الحرس الثوري الإيراني. التقرير بيّن ان ايران تعتبر محاولات اقامة اقاليم في العراق تهديداً لأمنها القومي وحذرت من أن الأزمة السياسية والخلافات بين حكومتي بغداد واربيل ستؤدي الى إعلان الدولة الكردية. التقرير أكد ايضاً (بحسب متابعة الصحيفة الكويتية) ان تزايد التدخلات التركية في الشؤون الداخلية في العراق بعد لجوء نائب الرئيس طارق الهاشمي الى تركيا ستسبب في عودة التهديدات باستقلال الإقليم الكردي.

وكان الهاجس الامني موضوع افتتاحية صحيفة "البيان" الاماراتية التي رأت ان الخطط التي تحدث عنها مسؤولون أمنيون كبار في الحكومة العراقية لتأمين الأمن في رمضان، من الصعب اعتبارها كفيلة بمحاربة الإرهاب، بعد المشاهد الدموية المؤلمة في أكثر من مكان. كما تأسفت الصحيفة لرؤية الروح الانتقامية وهي تسلل إلى المشهد السياسي في العراق، مضيفة بأن أفعال وردود أفعال القوى السياسية هي الأخرى باتت تتصف بصفة الانتقامية.

XS
SM
MD
LG