روابط للدخول

طالبة: قرارات تعليمية لا تكترث للاداء الدراسي


طلاب جامعيون

طلاب جامعيون

قررت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي السماح للطلبة الراسبين بأكثر من نصف المواد المنهجية باداء امتحانات الدور الثاني لهذا العام ولمختلف المراحل الدراسية، نظراً للعقبات والظروف التي واجهت الطلبة خلال العام الدراسي 2011 – 2012.

ويقول الوكيل العلمي للوزارة سلام خوشناو في حديث لأذاعة العراق الحر ان القرار نابع من حرص الوزارة على انجاح مسيرة الطلبة نظرا لما عانوه من ظروف امنية وسياسية غير مستقرة خلال العام الدراسي المنصرم، منوها الى ان رسوب الطلبه يؤدي الى الهدر في الطاقات الشابة..

من جهته اوضح عميد كلية القانون في جامعة بغداد علي الرفيعي ان صدور مثل هذا القرار كان امرا متوقعا مشيرا الى ان الوزارة كانت وفي كل عام دراسي تصدر قراراً بشمول الطلبة الراسبين بأكثر من نصف المواد بامتحانات الدور الثاني قبيل الامتحانات بأيام ما يؤثر على وضع الطالب عموماً.
الى ذلك يشير عضو لجنة التعليم العالي البرلمانية عبد الهادي الحكيم الى وجود عقبات تواجه الطالب العراقي في أداء واجباته منها انقطاع التيار الكهربائي.

هذا وتباينت اراء الطلبة حول مدى انعكاس قرار شمول الطلبة الراسبين باكثر من نصف المواد الدراسية باداء امتحانات الدور الثاني على المستوى العلمي للطالب، وتقول الطالبة مريم محمد ان هذا النوع من القرارات بات ينعكس سلباً على الطلبة الذين اصبحوا لايكترثون كثيرا لادائهم الدراسي، مراهنين على صدور مثل هذه القرارات في كل عام ليبحثوا بعدها عن قرار باجراء امتحانات الدور الثالث وقرار تحميل المواد الدراسية التي رسب فيها الطالب الى العام الدراسي الجديد، فيما يعتقد الطالب علي يوسف ان هذا القرار وما شابهه من قرارات لا تخلو من جانب ايجابي كونها تساعد الطالب الذي عانى ما عانى من عقبات خلال العام الدراسي.

XS
SM
MD
LG