روابط للدخول

اكتشاف ثلاثة قبور تأريخية جنوب دهوك


منقبون آثاريون يرفعون قبراً بيضاوياً في موقع تل كمونه

منقبون آثاريون يرفعون قبراً بيضاوياً في موقع تل كمونه

أُعلن في دهوك عن اكتشاف ثلاثة قبور بيضاوية الشكل يعود تأريخها الى أكثر من (6000) سنة، في موقع تل كمونه الواقع على ضفاف نهر دجلة جنوب المحافظة.

وقال مدير اثار دهوك حسن احمد ان القبور التي تمكن المنقبون من استخراجها تعد من النفائس، واشار الى انها كانت بطول (1,04متر) وعرض (63 سنتمتراً)، وعمق متر واحد، وتم إكتشافها في موقع ديريك ضمن مشروع تل كمونة الذي بدأت دائرة آثار دهوك التنقيب فيه منذ فترة، وأضاف في حديث لأذاعة العراق الحر:
"أنها دليل على وجود فلسفة الموت والحياة لدى ابناء هذه المنطقة، لأن القبور التي عثر عليها كانت على شكل بيضة، فكانوا يعتقدون بان الإنسان يخلق من البيضة فوجب ان يعود الى البيضة، لذا كانوا يدفنون موتاهم في قبور بيضاوية".
واوضح أحمد ان دائرة آثار دهوك بصدد افتتاح متحف خاص باللقى والقطع الأثرية التي تم العثور عليها خلال السنوات الماضية والتي تجاوز عددها ألفي قطعة أثرية. وبيّن انهم يسعون الى تشكيل قوات من الشرطة خاصة بحماية الآثار في الأقليم، والى ان يقوم البرلمان الكردستاني باصدار قانون خاص بالآثار.

من جهته أوضح قهرمان دوسكي، احد المنقبين الذين قاموا باستخراج هذه القبور، انهم عملوا طوال الفترة الماضية في اجواء صعبة جدا لاستخراج هذه الآثار، وأعرب عن أمله ان يكونوا قد قدموا خدمة في هذا المجال، داعياً المواطنين الى ضرورة المحافظة على الآثار في مناطقهم، واضاف:
"ينبغي علينا جميعا ان ندرك ان لهذه الآثار تأُثيراً على الأجيال القادمة، فهي تمثل تاريخنا الضائع، وعلينا ان نحافظ عليه".

يذكر ان مديرية اثار دهوك سبق وان أعلنت عن اكتشافها لأثار متعددة في موقع كمونة الأثري أبرزها تماثيل تعود لإلهة الأم التي يعود تاريخها الى الألف الثامن قبل الميلاد.






XS
SM
MD
LG