روابط للدخول

أداء المنتخب الوطني في كأس العرب تحت مجهر الاتحاد وحساب الجمهور


المنتخب الوطني العراقي

المنتخب الوطني العراقي

نتابع في المشهد الرياضي بالتحليل خسارة المنتخب الوطني امام المغرب في منافسات كأس العرب، وخيبة أمل الوسط الكروي بأداء "اسود الرافدين". وفي السماوة يلتقي مراسل المشهد لاعبا كرويا ارتبط اسمه بالعصر الذهبي لكرة القدم في المدينة. ولكن نستهل المشهد كالعادة بهذا الشريط من الأخبار المحلية.

ـ اعتبر مدرب المنتخب الوطني زيكو ان خسارة لاعبيه أمام المغرب في نصف نهائي كأس العرب دليل على ان المنتخب ليس بالمستوى الذي يؤهله الى نهائي البطولة. واشار المدرب البرازيلي الى ان خطأين ساذجين كلفا المنتخب حرمانه من النهائي. وانتقد زيكو عددا من اللاعبين القدامى.
ولاحظ زيكو في تصريحات عقب المباراة ان الفارق كبير بين عرب شمال افريقيا وعرب آسيا الذين لا تشارك انديتهم في بطولات قوية وحسنة التنظيم على عكس الكرة الأفريقية.

ـ يشارك في منافسات بطولة أندية العراق برفع الأثقال للأشبال التي بدأت في بغداد ثلاثون ناديا.

وتهدف البطولة التي تستمر منافساتها يومين الى اختيار رباعي المنتخب الوطني للأشبال في ضوء الأداء والنتائج.

ـ اعلن اتحاد الدراجات العراقي نجاح الدورة التدريبية التي أُقيمت في كلية التربية البدنية من 26 حزيران الى 5 تموز. وقال امين سر الاتحاد احمد صبري ان خبرة المدرب الايراني مجيد ناصري الذي اعتمده الاتحاد الدولي محاضرا في الدورة اتاحت للمشاركين فرصة لتجديد معلوماتهم التدريبية ومواكبة اساليب التدريب الحديثة.
وُمنح المشاركون الذين اجتازوا الدورة بنجاح شهادات تدريبية معترفا بها من الاتحاد الدولي.

ـ يشارك العراق في بطولة غرب آسيا للتايكواندو التي يستضيفها لبنان اواخر العام الحالي. وقال امين سر الاتحاد المركزي للتايكواندو عبد الجبار عبود ان يوم السادس عشر من تموز حُدد موعدا لاختبار اللاعبين الذين سيمثلون المنتخب الوطني في البطولة. وستجري الاختبارات في بغداد ودهوك لغاية الثامن عشر من تموز.

ـ حقق مصارعو نادي الجماهير الكربلائي المركز الخامس في بطولة صربيا الدولية التي أُقيمت بمشاركة 20 دولة. وقال رئيس النادي يحيى كريم محسن ان النتيجة تعتبر انجازا كبيرا للمصارعة العراقية مشيدا بالمصارعين احمد صالح ومرتضى جاسم.

ـ ناقش المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية الوطنية في اجتماعه الأخير مسودة قانون اللجنة الأولمبية الوطنية الجديد. وكان القانون المعمول به حاليا صدر في عام 2004. ويختلف القانون الجديد عن القانون الحالي في عدد من النصوص والمواد.

ـ انطلقت في الاردن يوم الأربعاء منافسات بطولة كأس العرب للشباب. ويشارك العراق في البطولة بالمنتخب الاولمبي تحت سن 22 ممثلا لمنتخب الشباب.

وكان المنتخب الاولمبي تأهل لنهائيات آسيا الاولمبية بعد التعادل في مباراته الأخيرة امام منتخب الامارات يوم الثلاثاء ليتصدر المجموعة الأولى بفارق الأهداف عن المنتخب الاماراتي.

ضوء على قضية

عبر مواطنون من متابعي المنتخب الوطني ومشجعيه عن خيبة املهم بالأداء الضعيف الذي ظهر به اسود الرافدين امام المنتخب المغربي في مباراة نصف النهائي لبطولة كأس العرب التي أُقيمت في المملكة العربية السعودية بعد ان انتهت المباراة التي جرت بينهما بخسارة اسود الرافدين امام اسود الاطلنطي بهدفين لهدف واحد.
وبعد ان خيب الفريق العراقي بنسخته الشابة آمال جماهيره بالتأهل الى نهائي كأس العرب بخسارته أعلن المدير الفني للمنتخب العراقي زيكو ان الخسارة امام المغرب في نصف نهائي كأس العرب جاءت لتعبر عن عدم كفاءة المنتخب بالتأهل لنهائي البطولة مبينا أن خطأين ساذجين من الدفاع والوسط سببا الخسارة. وأشار زيكو إلى أنه أشهر الكارت الأصفر بوجه عدد من اللاعبين القدامى.

زيكو

زيكو

وقال زيكو في تصريحات صحافية عقب المباراة "لم نؤد بالشكل المطلوب خلال المباراة أمام المغرب في نصف نهائي بطولة كأس العرب فخرجنا من البطولة رغم أننا جئنا للمنافسة على اللقب".
الاتحاد العراقي لكرة القدم من جانبه قال أن هنالك من بين اللاعبين الذين مثلوا المنتخب العراقي من لا يستحقون هذا الامتياز لذا سيتم طردهم وحرمانهم كعقوبه لهم لأنهم يقدمون ضمن انديتهم أداء افضل من ادائهم في مبارتهم امام المغرب.
وأكد عضو الاتحاد العراقي لكرة القدم كامل صغير لمراسل المشهد الرياضي احمد الزبيدي ان الاتحاد سيدعم زيكو في خطوة طرد اللاعبين الذين لم يظهروا بمستوى يليق بسمعة المنتخب الوطني العراقي .

ونشرت الصحافة الرياضية انتقادات لاذعة للاعبي المنتخب وخاصة القدامى منهم بسبب عدم ظهورهم بمستوى يليق بسمعة الكرة العراقية الا ان بعض المعلقين اعتبروا ان هذه البطولة تمثل فرصة كبيرة للمدرب زيكو من اجل وضع الطاقات الشابة محل اختبار.
وقال رئيس اتحاد الصحافة الرياضية الدكتور عمار طاهر للمشهد الرياضي ان مشاركة العراق كانت مشاركة ناجحة في البطولة لأنها تمثل فرصة كبيرة للمنتخب العراقي والمدرب زيكو من اجل تطعيم المنتخب بطاقات شابة جدية يمكن لها النهوض بالمنتخب الوطني العراقي خصوصا وان معظم اللاعبين وصلوا الى سن الاعتزال.
وكان المنتخب العراقي حقق لقب بطولة كأس العرب أربع مرات وهو رقم لم تستطع أي دولة عربية اخرى تحقيقه حتى الان .
وانتهت النسخة الأخيرة لبطولة كأس العرب بفوز المغرب على ليبيا بالركلات الترجيحية.

من المحافظات

ثمة أسماء رياضية حُفرت في الذاكرة ومازال لها رنين في المشهد الرياضي السماوي . لاعب كرة القدم هاشم لوفه واحد من أبطال العصر الذهبي للكرة السماوية علاقته بالرياضة بدأت في سن السابعة عندما كان طالباً في مدرسة سومر الإبتدائية. وفي المرحلة المتوسطة والثانوية أستُدعي لمنتخب تربية المثنى. وفي لقاء مراسل المشهد الرياضي هادي ماهود معه واصل رواية مشواره بالقول أنه عند بلوغه السابعة عشرة من العمر انضم الى منتخب السماوة الذي وصل في العام 1973 الى المرتبة الأولى على المنطقة الجنوبية مشيرا الى ان الدوري كان مقسماً مناطقياً وقتذاك.

هاشم لوفه

هاشم لوفه

وتبارى منتخب السماوة مع فرق عراقية من الوزن الثقيل بأسماء لاعبيها الذين عدَّد هاشم لوفه بعضهم مثل فالح عبد حاجم وفلاح حسن ورعد حمودي وستار جبار ومجيد علي ودكلص عزيز ومجبل فرطوس وغيرهم.

انضم هاشم لوفه لفرق وطنية كالفريق العسكري العراقي لكنه سرعان ما عاد الى منتخب السماوة الذي كان في أوج تألقه. ويعتبر عقد السبعينات العصر الذهبي للسماوة ، كما وصفه لوفه. إذ كان منتخب المحافظة يفوز على فرق عريقة كفريق الكهرباء والميناء ونادي الشرطة ونادي السكك الذي تغيير اسمه الى المواصلات. وخلص لوفة الى القول ان تلك الفرق كانت تهاب فريق السماوة.

هاشم لوفه الذي يعمل الآن مديراً لمعمل الأكياس البلاستيكية يشعر بألم لأن رموز الرياضة السماوية رُكنوا جانباً كما صرح للمشهد الرياضي. وأضاف أن المفروض من وزارة الرياضة والشباب ألا تترك هكذا رياضيين ولكن ما يؤسف له هنا في العراق أن اللاعب عندما يعتزل يُمحى معه كل شيء. وقال لوفة بألم "انهم لا يضعوننا حتى بصفة استشارية في الهيئة العامة للنوادي للاستفادة من خبراتنا وهذا مسح لتاريخنا الرياضي" .

الرياضة في العالم

ـ اعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" موافقته على استخدام تكنولوجيا خط الهدف في نهائيات كأس العالم في البرازيل عام 2014 بعد اختبارها في بطولتين ينظمهما الفيفا قبل ذلك.
وقال جيروم فالك امين عام الفيفا ان استخدام تكنولوجيا خط المرمى سيقترن ببعض الشروط خلال بطولة العالم للأندية التي تستضيفها طوكيو في كانون الأول هذا العام وفي بطولة القارات التي تُقام في البرازيل عام 2013 ثم في مونديال البرازيل 2014.

ـ سيصبح العداء الجنوب افريقي اوسكار بستوريوس أول رياضي مبتور الساقين يشارك في الاولمبياد بعد ادراجه ضمن فريق بلاده لسباق التتابع 400 متر في اولمبياد لندن 2012.
كما يشارك العداء بستوريوس الذي يركض بأطراف اصطناعية في سباقات 100 متر و200 متر و400 متر وسباق التتابع 400 متر في بارالمبياد لندن. ويُسمى بستوريوس أسرع رجل في العالم يركض بلا سيقان.

ـ هدد الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" سلطنة عمان بتعليق مشاركتها في التصفيات المؤهلة الى بطولة كأس العالم في البرازيل عام 2014 لخرقها قواعد "الفيفا" بشأن احالة النزاعات الرياضية الى محاكم مدنية اعتيادية.

وكانت ثلاثة أندية عمانية لجأت الى القضاء طالبة اعلان بطلان انتخابات مجلس ادارة الاتحاد العماني لكرة القدم. وقال الفيفا ان اتحاد الكرة العماني يواجه تعليق عضويته فورا والى أجل غير مسمى إذا اصدر القضاء قرارا ببطلان نتيجة الانتخابات. واشار الفيفا الى ان مراقبيه أيدوا صحة الانتخابات التي جرت في آب الماضي.

ـ اعلن نجم ايطاليا ونادي مانشستر ستي ماريو بالوتيلي انه سيُخضع نفسه لاختبار الأبوة بعدما ادعت خطيبته السابقة انها حامل بطفله.
وقال بالوتيلي البالغ من العمر واحد وعشرون عاما انه سيتحمل مسؤولياته كاملة إذا أثبت الاختبار ابوته.
وكانت علاقة بالوتيلي بخطيبته رافيلو فيكو كثيرا ما تستأثر بالعناوين الرئيسية في وسائل الاعلام الايطالية حتى فسخ الخطوبة التي دامت ثمانية عشر شهرا في نيسان الماضي.

ـ سيخلد نجم التنس الاسباني رافايل نادال الذي أُقصي في الدور الثاني من بطولة ويمبلدون الانكليزية للراحة اسبوعين بعد تجدد الاصابة بالتهاب الاوتار في ركبته. واصدر نادال بيانا أكد فيه انه سيكون جاهزا لاولمبياد لندن. وأبدى ابن جزيرة مايوركا الاسبانية المصنف الثاني في العالم أسفه لالغاء مباراة استعراضية خيرية كانت مقررة في الرابع عشر من تموز ضد نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول.

ـ اعرب رئيس اللجنة الاولمبية الدولية جاك روجيه عن ثقته بمشاركة رياضيات سعوديات في دورة الألعاب الاولمبية في لندن هذا الصيف. وقال روجيه في مقابلة مع وكالة الانباء الالمانية انه لا يستطيع ان يؤكد مئة في المئة ولكنه واثق من مشاركة سعوديات في الاولمبياد. واضاف ان جميع الدول المشاركة ستضم رياضيات لأول مرة في تاريخ الاولمبياد وان لهذا دلالة رمزية مهمة. وتشارك في اولمبياد لندن مئتان وثلاث دول.
XS
SM
MD
LG