روابط للدخول

نائب كردي: تشكيل قيادة عمليات دجلة يحمل ابعادا سياسية


حذر ائتلاف القوى الكردستانية من خطورة تشكيل قيادة عمليات دجلة التي ستشرف على الملف الامني في محافظات كركوك وديالى وصلاح الدين اضافة الى مناطق المتنازع عليها في تلك المحافظات.

وكانت وزارة الدفاع العراقية أعلنت اوائل الشهر الجاري عن نيتها تشكيل قيادة عمليات دجلة بأمر من رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي للإشراف على الملف الامني في المحافظات الثلاث المذكورة، بما في ذلك المناطق المتنازع عليها، لتكون بديلا عن قوات البيشمركة الكردية.

وقال النائب عن ائتلاف القوى الكردستانية شوان محمد طه ان انتشار هذه القوات في المناطق المتنازع عليها سيعقد المشهد السياسي العراقي وسيزيد من حجم التوتر الامني في تلك المناطق.

واضاف طه ان قرار تشكيل قيادة عمليات دجلة يحمل ابعادا سياسية اكثر منها مهنية، مشددا على ان قوات البيشمركة لن تسكت على اية تجاوزات قد تحصل على الكرد في المناطق المتنازع عليها.
عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي من جهته شدد على ان الدستور العراقي يسمح للجيش العراقي بالوجود في جميع انحاء البلاد، مضيفا ان اقليم كردستان غير قادر على منع القوات الاتحادية من دخول تلك المناطق، محذرا في الوقت ذاته من ان اي قوة تقرر الصدام مع القوات الحكومية ستكون خارجة عن القانون، حسب تعبيره.

القيادي في ائتلاف العراقية حامد المطلك اتفق مع المطلبي في ان الدستور العراقي اعطى الحق للقوات الاتحادية في الوجود في المناطق المتنازع عليها، لكنه لفت الى ضرورة مراعاة وجهات النظر الاخرى والتنسيق مع جميع الاطراف قبل اتخاذ اي قرارات حساسة.

المحلل السياسي احسان الشمري من جهته لم يستبعد حصول صدام عسكري مستقبلا بين قوات البيشمركة وقوات الحكومة العراقية في حال لم يتم التعامل مع الموضوع بتأن من قبل جميع الاطراف المتصارعة.

XS
SM
MD
LG