روابط للدخول

المنتخب الشبابي يودع البطولة العربية بخسارة


أبدى مراقبون ومدربون عن أسفهم للخسارة الكبيرة التي مني بها المنتخب الشبابي امام نظيره التونسي بنتيجة 5-3 وتوديعه بطولة العرب الجارية في العاصمة الاردنية عمّان.

واكد المدرب الدولي يحيى علوان انه تفاجأ من المستوى الضعيف الذي ظهر به المنتخب الشبابي في وقت يحتفظ سجل الكرة العراقية بانجازات عديدة للمنتخبات الشبابية عربيا وقاريا.

وانتقد في تصريح لاذاعة العراق الحر الاتحاد العراقي لكرة القدم لاصراره على ابعاد مدربين لهم شأن كبير في الساحة الكروية واختيار مدربين اقل مستوى.

وكان منتخب الشباب قد تعادل في مباراته الاولى امام سوريا بهدفين لكل منهما وخسر مباراته الثانية امام المغرب بهدفين لواحد، بينما مني بخسارة قاسية امام تونس .

واوضح الصحفي الرياضي حسين علي حسين ان خسارة المنتخب الشبابي تاتي ضمن سلسلة انهزامات تتعرض لها الكرة العراقية، متسائلا "اذا كان هذا مستواهم في الاطار العربي فكيف سيكون عليه الحال على النطاقين الاسيوي والدولي؟!"، محمّلا الاتحاد العراقي لكرة القدم مسؤولية فشل المنتخب الشبابي لتمسكه بالمدرب حكيم شاكر وبمدرب منتخب الناشئين رغم الخسارات المتوالية لكلا الفريقين.

اما عضو اتحاد كرة القدم محمد خليل فقد بيّن ان الاتحاد وفر كل ما يحتاجه مدرب المنتخب الشبابي، وكان يأمل ان يحقق نتيجة جيدة، لكن المنتخب خيّب آمال الجماهير الرياضية، مؤكدا ان اعضاء في الاتحاد سيعقدون اجتماعا مع المدرب حكيم شاكر للوقوف على اسباب الخروج من البطولة بخسارات وبمستوى لايليقان بتاريخ الكرة العراقية.

XS
SM
MD
LG