روابط للدخول

"هولير"الكردية: بغداد تستخدم المشتقات النفطية ورقة ضغط على الاقليم


نقلت صحيفة هوال عن مصادر وصفتها بالمقربة من ملف الحركات المسلحة العراقية في وزارة الداخلية، ان (الجناح العسكري) لتنظيم رجال الطريقة النقشبندية طلب من عناصره من الضباط الانخراط في الأجهزة الأمنية العراقية مستفيدين من قرارات القائد العام للقوات المسلحة، الخاصة باعادة منتسبي الأجهزة الأمنية والعسكرية العراقية السابقة للخدمة، وخاصة في محافظات الموصل وكركوك وديالى، لغرض الاستفادة منهم في عملياتها العسكرية.

واضافت الصحيفة ان مجموع الضباط العراقيين الذين قدموا طلبات أداء الخدمة مجددا يقدر بأكثر من خمسة آلاف ضابط في المحافظات المذكورة.

وفي خبر آخر ذكرت الصحيفة ان توترا حصل في البرلمان العراقي عند مناقشة ثلاثة قصائد مرشحة لتكون احداها النشيد الوطني العراقي الجديد.

ونقلت الصحيفة عن ليلى حسن النائبة عن التحالف الكردستاني ان مجلس النواب العراقي ناقش الخميس(12تموز) مشروع النشيد الوطني العراقي المقدم من قبل لجنة الثقافة في البرلمان، وان اقتراحا طرح لتضمين النشيد الوطني بيتين من الشعر الكردي، لكن هذا المقترح اثار تشنجا لدى اعضاء بعض الكتل النيابية وكلف النواب لجنة الثقافة باعادة النظر في المشروع.

ونسبت الصحيفة الى جهات امنية ان الوزارات الأمنية والعسكرية تلقت تحذيرات في مختلف المحافظات بوقوع هجمات في 17 تموز الجاري، ودعت الى اخذ الحيطة والحذر وتشديد الاجراءات الأمنية. واشارت الصحيفة الى ان مواقع الكترونية نشرت خبرا مفاده ان عزة الدوري موجود في بغداد ما اثار هواجس أمنية لدى القيادات العراقية عن قرب وقوع هجمات ارهابية.

صحيفة هولير كتبت ان مشكلة النفط بين اربيل وبغداد لا تزال قائمة. واتهمت الصحيفة الحكومة الاتحادية باستخدم مسألة المشتقات النفطية الى اقليم كردستان ورقة ضغط، مشيرة الى ان الحكومة الاتحادية قلصت حصة الاقليم من المشتقات النفطية من 33 الف برميل الى 15 الف برميل ما خلق ازمة وقود في الاقليم.

ونقلت الصحيفة عن مستشار وزارة الموارد الطبيعية في الاقليم سيروان محمد تأكيده خبر تصدير اقليم كردستان النفط الى تركيا، مشيرا الى ان هذه الكميات تصدر من اجل الحصول على المشتقات النفطية وتأمين حاجة الاقليم اليومية اليها.

XS
SM
MD
LG