روابط للدخول

آليات تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمحو ألامية


في مدرسة لمحو الامية في الكوت

في مدرسة لمحو الامية في الكوت

تؤكد تقارير دولية ومحلية إن نسبة الأمية في العراق في ازدياد وان هناك ما بين ملايين الى 8 ملايين آمي تتراوح أعمارهم ما بين 15 و40 عاما.

وبعد اقرار مجلس النواب قانون محو الأمية، وتشكيل هيئة عامة لمحو الامية يتجه الحراك إلى إشراك سبع عشرة وزارة لتنفيذ الاسترتيجية الوطنية التي ستنطلق خلال شهر ايلول المقبل.

وأشارت عضوة لجنة التربية في مجلس النواب انتصار الغريباوي انه تم تخصيص 28 مليار دينار عراقي لتنفيذ الاستراتيجية في هذا العام على آمل زيادة المبلغ مستقبلا.

المدير العام للشؤون الإدارية والمالية والقانونية في الهيئة العامة لمحو الأمية داود سلمان أوضح "إن هيكلية الهيئة من منتسبين وخبراء انتهت بالكامل، ولها فروع في جميع المحافظات، وتتمتع بصلاحيات إصدار عقوبات ضد المشمولين بمحو الأمية من منتسبي دوائر الدولة، الذين يتخلفون عن الالتحاق بصفوف محو الامية".

واضاف سلمان "ان معوقات تنفيذ الاسترتيجية تدرس ألان وهي كثيرة منها موانع اجتماعية واللجوء للعمل بحثا عن لقمة العيش بدلا من الالتحاق بمراكز محو الأمية، إضافة إلى قلة المبالغ التي خصصها مجلس النواب لتنفيذ الاستراتيجية".

منظمات أهلية مهتمة بمحو الامية تمنت إشراك الناشطين والخبراء الذين عملوا في هذا المجال لسنوات خلت.

وأوضح سكرتير منظمة "تموز للتنمية الاجتماعية" علي الدجيلي "ضرورة وضع خطة وفق سقوف زمنية حتى تكون الاستراتيجية علمية، وذات جدوى مع ضرورة استثمار طاقات المنظمات وخبراتهم في هذا المجال"، منتقدا غياب التنسيق بين الوزارات والمنظمات الأهلية المعنية.

XS
SM
MD
LG