روابط للدخول

المحاصصة تفشل اقرار نشيد وطني عراقي جديد


شهدت جلسة مجلس النواب العراقي الخميس( 12تموز) خلافات حادة بين التحالفين الوطني والكردستاني حول اعتماد قصيدة الشاعر محمد مهدي الجواهري "سلام على هضبات العراق" نشيدا وطنيا جديدا لجمهورية العراق، إذ طالب نواب كرد إضافة كلمات كردية على النشيد الى جانب العربية، وهو ما طالب به التركمان والمسيحيون والايزيديون ايضا.

النائبة عن ائتلاف العراقية ناهدة الدايني وصفت ما حدث خلال جلسة الخميس بالكارثة، معربة عن اسفها في اخضاع النشيد الوطني للتوافقات.

ودعت الدايني في حديثها لإذاعة العراق الحر الى الابقاء على النشيد الحالي "والالتفات الى حل مشاكل العراقيين بدلا من الخوض في مشاكل جديدة".

النائب عن التحالف الكردستاني قاسم محمد قاسم من جهته دافع عن وجهة نظر الكرد، لافتا الى انهم القومية الثانية في البلاد ومن حقهم المطالبة بتمثيلهم في النشيد الوطني الجديد.

الى ذلك أبدى النائب عن التحالف الوطني علي شبر استغرابه من مطالبة الكرد بإدخال اكثر من لغة على النشيد الوطني الجديد، مشيرا الى ان هذا الامر سيولد ارباكا لدى معدي هذا النشيد.

وازاء هذه الخلافات حول النشيد الوطني، لم يبد مواطنون التقتهم اذاعة العراق الحر أي اهتمام بهذا الموضوع، ودعوا قادة البلاد الى ايلاء مزيد من الاهتمام لتوفير الخدمات، وتحسين حياة المواطن، بدلا من الانشغال بأمور هامشية لن تؤثر على حياتهم.

يشار الى ان العراق يعتمد منذ العام 2003 أنشودة موطني نشيدا وطنيا وهي من كلمات الشاعر الفلسطيني إبراهيم طوقان والحان محمد فليفل.

XS
SM
MD
LG