روابط للدخول

المستنصرية تحتفل بتخريج اول دورة تنجز متطلبات دراستها كاملة


تحت شعار "بالعلم والعمل يتحقق الأمل"، احتفلت الجامعة المستنصرية بتخرج الدورة الخامسة والاربعين من طلبتها، التي تشكل تطورا ملحوظا عن الدورات السابقة على مستويي الاعداد العلمي، والتدريب المهني، كما يقول المسؤول في اعلام الجامعة عادل الموسوي.

واوضح الموسوي ان هذه اول دورة بعد التغيير عام 2003 التي تنجز دراستها بالكامل في ظروف الاستقرار الامني الذي انعكس ايجابيا على اداء الجامعات العراقية.

وافتتح الحفل بكلمة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي القاها وكيل الوزارة الاقدم عبدعلي الطائي، اعلن خلالها عن الخطوط الاساسية لتوجهات قطاع التعليم المستقبلية في العراق، مشيرا الى توسيع نطاق القبول باتجاه الاختصاصات العلمية التطبيقية الى 65% من مجمل خطة القبول المركزي، بهدف الانفتاح اكثر باتجاه سوق العمل وحاجات المجتمع العراق الراهنة والمستقبلية.

واوضح الطائي ان الوزارة تعمل على استكمال مقومات منح الاستقلالية شبه التامة للجامعات العراقية من اجل تأخذ على عاتقها مهمة تخطيط برامجها العلمية والتعليمية وتنفيذها.

وجرت بعد ذلك مراسم منح الدرجات العلمية للخريجين واداء القسم الجامعي.

وقد عبر الخريجون عن سعادتهم بقطف ثمار جهدهم ومثابرتهم، من دون ان ينسوا تطلعهم الى ان يتوج هذا التخرج بالحصول على فرصة عمل مناسبة.

يذكر ان الجامعة المستنصرية تعد من الجامعات الرائدة في العراق والمنطقة، وهي تضم اليوم اثنتي عشرة كلية اضافة الى خمسة مراكز علمية.

XS
SM
MD
LG