روابط للدخول

محلل سياسي: ليس ثمة ما يجيز لرؤساء الكتل عدم حضور جلسات البرلمان


في الوقت الذي لا يجد فيه المواطن العراقي سببا مقنعا لتعمد رؤساء الكتل السياسية، واحيانا رؤساء الكتل البرلمانية عدم حضور جلسات مجلس النواب، بدا ان اعضاء في اللجنة القانونية ليس لديهم مستند قرار يجيز عدم الحضور، وانما الامر حسب قول النائب عن كتلة تغيير الكردستانية لطيف مصطفى قد جرى على هيئة اتفاق شفوي مع رئاسة المجلس.

وأكد مصطفى ان زعيم كتلة التغيير انسحب من برلمان اقليم كردستان بعد ان حصد اصواتا جيدة في انتخابات 2009 لكنه آثر الانسحاب ليتفرغ للعمل السياسي ، داعيا زعماء الكتل السياسية ان يتفرغوا للعمل السياسي وان ينسحبوا من البرلمان.

اما عضو اللجنة القانونية عن دولة القانون عادل فضالة فقد اوضح ان عددا من اعضاء اللجنة سيقدمون مطالعة الى رئاسة المجلس حول تخويل رؤساء الكتل بعدم الحضور، مؤكدا ان باستطاعتهم حضور الجلسات وممارسة العمل السياسي، لاسيما وان دوام اعضاء المجلس اربعة ايام في الاسبوع، أي بمعدل جلستين واجتماعين للجان. ويرى فضالة ان اصدار مثل هذه القرارات يؤدي الى التمييز بين اعضاء المجلس.

ويرى المحلل السياسي حسين فوزي انه ، ويشير الى ان الظروف الامنية والخلافات السياسية قد تؤدي بهم الى عدم الحضور.

اما المواطنون فقد عبروا عن امتعاضهم لعدم حضور رؤساء الكتل جلسات مجلس النواب، مشيرين الى ان حضورهم ربما سيسهم في حل الكثير من المشاكل،، كما انه لايجوز شرعا وقانونا استلام رواتبهم بانتظام وهم يتغيبون عن الدوام.

XS
SM
MD
LG