روابط للدخول

الصباح البغدادية: نواب يوسعون قاعدتهم الجماهيرية بفضل "فيس بوك"


نسبت صحيفة "المستقبل العراقي" الى مصدر امني أن آليات العمل داخل الأروقة الحكومية، ولاسيما الأمنية تعتمد على إجراءات قديمة.

المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، وصف المسؤولين الامنيين بأنهم ليسوا من أصحاب الكفاءات بل من أصحاب العلاقات.

واوضح للصحيفة أن اغلب القيادات الأمنية الحالية هي ذاتها التي بدأت عملها في الحكومة الجديدة التي تشكّلت منذ عام 2006، وأن هؤلاء لم يتغيروا بل تنقلوا في مناصب متعددة، برغم أن التجربة أثبتت أنهم الأكثر فشلاً في مواجهة الوضع الأمني المتردي.

من جانب آخر، كتبت جريدة "الصباح" ان مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة "فيس بوك" و"تويتر" لم تعد حكراً للتواصل بين الاصدقاء او الاحبة بل اصبحت ضمن وسائل الاتصال الحديثة بين المواطن والمسؤول، الامر الذي الغى العديد من الحواجز التي تقف امام وصول صوت المواطن وهمومه ومطالبه الى المسؤول.

وتابعت الصحيفة بأن اعضاء في مجلس النواب ورغم اقرارهم بكثرة ارتباطاتهم، إلا انهم اكدوا استخدامهم مواقع التواصل الاجتماعي للتواصل مع جماهيرهم، رغم ان البعض اشتكى من وصول اساءات عديدة له.

وفي هذا الصدد نقلت "الصباح" عن النائب طلال الزوبعي الى ان "فيس بوك" قد زاد من قاعدته الجماهيرية.

صحيفة "العالم" من جهتها تناولت تحذير محافظة ديالى من تفشي الأمية بين مواطنيها، ووصولها إلى نسب كبيرة تجاوزت الـ 20%، ما سيترك أثراً بالغاً في حركة التنمية فيها.

عبد الباقي سالم الشمري مستشار محافظ ديالى لشؤون التربية اكدّ للصحيفة بروز أنواع متعددة من الأمية في المحافظة، فبالاضافة الى كبار السن الذين حرموا من التعليم، هناك ما سُمي بـ"أمية المتعلمين"، في إشارة إلى وجود طلاب لايجيدون القراءة والكتابة، فضلاً عن الأميين المتسربين من الدراسة.

واوضح مدير احدى المدارس في ديالى في حديثه لـ"العالم" ان اسباب زيادة نسبة الأمية في المحافظة وفي البلد عموماً اقتصادية،إذ تضطر اأسرة العراقية الى تشغيل أولادها في أعمار مبكرة جداً، كما ان هناك جهل الوالدين وأميتهم بحيث يصعب عليهم إدراك فوائد التعليم لأبنائهم، أما السبب الثالث فهو عدم وجود حوافز من قبل الدولة تقدم لتلامذة المدارس، سواء في جانب الرعاية الصحية أو التغذية المدرسية وما شابه ذلك.

XS
SM
MD
LG