روابط للدخول

عكاظ السعوية: سفير سوريا في بغداد ينشق عن نظام دمشق


سوريا لدى العراق نواف الشيخ الفارس أثار اهتمام ومتابعة الصحف العربية، لكن الحقائق بشأنه ماتزال متباينة.

فصحيفة "عكاظ" السعودية نقلت عن مصادر عشائرية من مدينة البوكمال مسقط رأس السفير، أن الفارس كان يعد لهذا الانشقاق منذ نحو شهر، بينما استبعدت مصادر الصحيفة أن يكون السفير المنشق ما زال في مدينة أربيل، وأن تركيا هي الوجهة المحتملة له.

إلا ان مصادر صحيفة "المستقبل" اللبنانية افادت من جهتها، ان السفير المنشق قد طلب اللجوء من الحكومة العراقية، التي بدورها فوجئت بهذه الخطوة، لكنها تدرس حالياً طلب اللجوء الذي قدمه.

واكدت مصادر للصحيفة اللبنانية أن الفارس يتمتع بعلاقات وثيقة مع وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ما قد يساعد الضغط على الحكومة العراقية لمنحه اللجوء والإقامة في كردستان العراق.

وحول الملف السوري ايضا نشرت صحيفة "السياسة" الكويتية تأكيدات مصادر من التحالف الوطني ان المحادثات التي أجراها المبعوث الخاص كوفي أنان مع رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي كانت معقدة للغاية.

وكشفت المصادر للصحيفة أن المبعوث الاممي طلب من المالكي صراحة تشكيل فريق عمل عراقي - ايراني مدعوم من المراجع الدينية الشيعية في مدينة النجف لمساندته في إنجاح مهمته، لجهة تقديم النصائح الى الرئيس السوري بشار الاسد لوقف العنف.
مصادر الصحيفة الكويتية قالت أن انان طلب من المالكي دعم اقتراح يكون فيه الاسد جزءاً من المرحلة الانتقالية لكنه لن يكون جزءاً من العملية السياسية الانتخابية في المستقبل.

اما في سياق الازمة السياسية الداخلية في العراق وإصرار بعض الكتل والأطراف على سحب الثقة من المالكي، فقد اشارت "الشرق الاوسط" السعودية الى دخول المطربة اللبنانية مادلين مطر على هذا الخط، وذلك في سياق حضورها الاحتفالات التي أقيمت في بغداد بمناسبة عيد الصحافة العراقية.

واضافت "الشرق الاوسط أن مادلين مطر التي لبت دعوة نقابة الصحافيين العراقيين، وجدت نفسها طرفاً في السجال السياسي في العراق، عندما دخل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر على الخط، منتقداً الاحتفال.

فيما كان تعليق نقيب الصحافيين العراقيين، مؤيد اللامي، للصحيفة هو أن كل ما تم نقله إلى بعض الشخصيات السياسية والدينية كان مشوهاً، موضحاً انهم لم يعطوا فلساً احمر لأي فنان أو فنانة، على حد تعبيره.

XS
SM
MD
LG