روابط للدخول

طالب مواطنون في النجف الحكومة بدعم اسعار المواد الغذائية او رفد البطاقة التموينية بالمواد الغذائية الاساسية تزامنا مع حلول شهر رمضان. ويقول المواطن محمد عبد السادة ان المواد التي توزع على المواطنين ضمن مفردات البطاقة لا تسد حاجة المواطن في هذا الشهر.

وتوجّه العديد من الناس الى الاسواق لشراء ما يلزمهم من مواد غذائية في رمضان، إذ تشهد اسواق النجف هذه الايام حركة بيع وشراء واسعة النطاق استعداداً لاستقبال شهر الصيام، ويقول المواطن ابو محمد ان مائدة رمضان في النجف لها خصوصية بوجوب توفر بعض الاكلات المشهورة فيها. ويرى المواطن علي كاظم ان ذوي الدخل المحدود قد لا يستطيعون تغطية مستلزمات المائدة الرمضانية بسبب انقطاع الدعم لمفردات البطاقة التموينية والتي كانت تسد الحاجة في السابق.

من جهتهم اشاد بعض اصحاب المحال التجارية والمتبضعين بالاستقرار النسبي في أسعار المواد الغذائية في العام الحالي، ما قد يقلل من عبء الشراء لدى البعض الذين يزداد قلقهم في مثل هذه الايام سنوياً.

يذكر ان مجلس محافظة النجف ناقش في بداية هذا العام مشروع دعم مفردات البطاقة التموينية، الا ان مراقبين يقولون ان هذا المشروع لم ير النور لغاية الان في وقت لا تزال عائلات تعاني نقصاً حاداً في توفر المواد الغذائية.










XS
SM
MD
LG