روابط للدخول

العدل تفرج عن محمود ذياب الأحمد


محمود ذياب الأحمد أيام كان وزيراً

محمود ذياب الأحمد أيام كان وزيراً

اعلنت وزارة العدل اطلاق سراح محمود ذياب الاحمد الذي شغل منصبي وزسر الإسكان والتعمير ووزير الداخلية في فترة النظام السابق، بعد انتهاء مدة محكومتيه البالغة سبع سنوات، والتأكد من عدم مطلوبيته للقضاء.

ويقول عضو لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب مظهر الجنابي في حديث لأذاعة العراق الحر ان السلطات العراقية ستتعامل مع وزير داخلية النظام السابق كما تتعامل مع اي مواطن عادي، له ما له من حقوق، وعليه ما عليه من واجبات، داعياً المجتمع الى تقبّله كون القضاء حكم بعدم قيام هذا الوزير بجرائم ضد الشعب.

من جهته لم يستبعد رئيس لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب سليم الجبوري من أن يتولى الاحمد أي منصب سياسي في المستقبل، نافياً وجود اية قيود او اجراءات ضد هذا الامر.

ويؤكد استاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد حميد فاضل على ضرورة احترام قرارات السلطة القضائية، الا انه اقر في الوقت نفسه بوجود مخاوف من ردود فعل شعبية غاضبة تجاه قرار الإفراج عن وزير للداخلية في النظام السابق.

من جهتهم أعرب مواطنون في أحاديث لاذاعة العراق الحر عن ايمانهم بامتلاك القضاء العراقي صفة العدالة في احكامه، ودعا المواطن عقيل عبد الى طي صفحة الماضي والبدء من جديد.

XS
SM
MD
LG