روابط للدخول

"ئاوينه" الكردية: المالكي يسعى للإنتقام من بارزاني


تقول صحيفة "ئاوينه" ان رئيس الوزراء نوري المالكي يسعى الى الانتقام من رئيس الاقليم مسعود بارزاني. واضافت الصحيفة ان المالكي خلال اجتماعه بمثثلي الكرد في بغداد اكد على ان بارزاني يمثل خطراً على الكرد وعلى العراق وانه مسؤول عن الحرب التي ستحصل مستقبلاً. ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع في بغداد قوله ان المالكي اكد اكثر من مرة ان ما يفعله الكرد في اقليم كردستان هو دولة داخل دولة وانه لا يمكن قبول ذلك.

وتذكر صحيفة "ميديا" ان المالكي رفع من مستوى تحركاته العسكرية. ونقلت الصحيفة عن عضو لجنة الامن في البرلمان العراقي شوان محمد طه قوله ان قائمة دولة القانون تسعى الى خلق ازمة جديدة وان الحكومة تقوم بتحركات عسكرية واسعة. واضاف طه ان الحكومة ستشكل اربعة افواج اسناد في منطقة كركوك كما ستقوم بتفعيل قوات الصحوة واعادت الضباط الذين كانوا يعملون في زمن البعث الى الخدمة في محافظات صلاح الدين وكركوك وديالى.

وفي خبر اخر ذكرت الصحيفة ان اقليم كردستان سيبيع الكهرباء الى خارج الاقليم. ونقلت الصحيفة عن وزير الكهرباء ياسين ابو بكر قوله ان محطة كومبايد سايكل المزمع اقامتها في الاقليم ستقوم بتوليد الكهرباء من فضلات وحرارة مولدات الطاقة الكهربائية العاملة بالكازوايل دون استخدام وقود مرة اخرى وان هذا المشروع الستراتيجي يتكون من محطتين وثمان وحدات انتاج وان قدرته الانتاجية تتجاوز 1500 ميغاواط في كل من مدينتي السليمانية واربيل.

وتفيد صحيفة "باس" بان اقليم كردستان عقد اتفاقية امنية وسياسية واقتصادية مع تركيا وان الاخيرة ستدافع مستقبلا عن مصالح ومكتسبات اقليم كردستان على المستويات الثلاثة. واضافت الصحيفة ان غاز الاقليم سيصدر في غضون 18 شهرا الى تركيا ومنها الى اوروبا، ما يثير قلق ايران التي تعتقد ان الكرد يمارسون لعبة خطرة. واشارت الصحيفة الى ان المسؤولين الايرانيين وجهوا انتقادات حتى للرئيس جلال طالباني لعدم علمه بهذه الاتفاقات التي عقدها رئيس حكومة الاقليم مع تركيا بالرغم من ان اغلب الاتفاقات النفطية تشمل مناطق تقع تحت سلطة طالباني التقليدية.

وفي خبر اخر ذكرت الصحيفة ان المعارضة تقف بالضد من تشكيل مجلس امن الاقليم الذي اعلنت رئاسة الاقليم عن تشكيله في الثامن من هذا الشهر وعين مسرور بارزاني رئيسا له . ونقلت الصحيفة عن رئيس كتلة الجماعة الاسلامية احد اطراف المعارضة في البرلمان الكردستاني ان هذا المجلس هو نسخة من المؤسسات الحزبية السابقة وانه لا يخرج عن سلطة الحزبين الحاكمين وان قانون تشكيله هو واحد من القوانين التي مررت بالاغلبية.

XS
SM
MD
LG